هل عاد الورم الخبيث إلى احمد حلمي؟

تعرض الفنان المصري أحمد حلمي لوعكة صحية شديدة، من دون أن يتم الكشف عن طبيعتها، وقد نصحه طبيبه المعالج بالراحة.
بعض المصادر المقربة من حلمي قالت إن صحة حلمي لا تسمح له بالتمثيل أو ببذل مجهود جسدي، لذلك هو يركز في الوقت الحالي على الإنتاج، على أن يعود إلى مزاولة نشاطه التمثيلي عندما يسمح له الطبيب بذلك.
ويبدي أحمد حلمي تكتماً كبيراً حول على تفاصيل مرضه، ويعيش محبوه حالة من القلق خوفاً من أن يكون مرضه له علاقة بالورم الذي كان قد أصيب به من قبل.
يذكر أن كان الفنان أحمد حلمي، كان قد استأصل ورما خبيثاً من الدرجة الأولى من ظهره، قبل نحو عامين، عندما اكتشف عن طريق الصدفة أنه مصاب بالسرطان، خلال وجوده في الولايات المتحدة، في رحلة علاجية مع زوجته الفنانة منى زكي، التي كانت تعاني من مرض نادر.

مقالات قد تثير اهتمامك