ابن مادونا لا يريدها

وجدت المغنية العالمية مادونا وزوجها السابق غاي ريتشي نفسهما في خضم معركة قضائية ضمن المحكمة العليا في مانهاتن، يتابعان الدعوى التي أقامتها النجمة ضد ريتشي لإجباره على تسليم ابنهما روكو، وانتقاله للعيش معها في نيويورك بعد بلوغه عامه الـ 15.
وقالت مغنية البوب، التي حازت على لقب أفضل مغنية بوب في تاريخ الموسيقى العالمية قبل أشهر، في المحكمة إن ابنها أبلغها أنه يرغب في البقاء مع والده المتزوج من امرأة أخرى، وله ولد منها بالتبني في بريطانيا.
وحسم قاضي الدعوة أمره بالنسبة إلى الأب وابنه، إذ رد محامي غاي ريتشي على سؤال طرحه القاضي في حال عمل والد روكو على منع ابنه من العيش مع أمه، فرد المحامي: طبعاً منعه، لكن المحكمة بدورها عادت وطلبت من روكو التحدث أولاً إلى والدته بهذا الشأن قبل إصدار الحكم.
وإلى أن يصدر الحكم بالقضية، يبقى السؤال عن سبب عدم رغبة ابن المغنية العالمية بالعيش معها، لكن يحكى أن تصرفات مادونا التي شارفت على الستين، وإطلالاتها على المسرح لا تعجب ابنها البعيد كل البعد عن فنها.

مقالات قد تثير اهتمامك