السينما العالمية تحتفل بعيد ميلادها الـ120

تحتفل السينما العالمية بعيد ميلادها الـ120 حيث أقيم أول عرض سينمائي في باريس يوم 28 ديسمبر/كانون الأول عام 1895، عندما أجرى الشقيقان لوميير أول حفلة سينمائية أمام الجمهور، وأقيم هذا العرض في قاعة مطعم "غراند كافيه" في شارع كابوسين في العاصمة الفرنسية، ودفع الحاضرون فرنكا واحدا مقابل بطاقة سمحت لهم بمتابعة تلك الحفلة التاريخية.
تناول الفيلم موضوع خروج عمال من معمل لوميير في ليون، وكانت مدته 45 ثانية فقط، ومع ذلك استمتع الجمهور بمشاهدة أشخاص يتحركون على الشاشة مرات عديدة، ثم عرض الشقيقان تسعة أفلام وثائقية قصيرة أخرى.
بعد ذلك أعدّ الأخوان لوميير فيلما آخر بعنوان "وصول القطار إلى محطة لاسوت"، ووقف الراغبون في متابعته في طوابير طويلة خارج مطعم "غراند كافيه". وبالرغم من أن مدته 50 ثانية فقط، إلا أنه تمكن من إثارة الخوف والرعب والذعر في نفوس المشاهدين بلقطاته القصيرة، لأن القطار الذي ظهر على جدار أبيض اقترب من الحاضرين وهو يتزايد حجمه.
واشتهرت السينما الفرنسية خارج فرنسا بعد انطلاقتها بوقت قصير، حيث أقيم عرض فيلم "وصول القطار إلى محطة لاسوت" في موسكو مايو/أيار عام 1996. وبعد عقدين رفعت السينما إلى مصاف الفنون من قبل الكاتب الفرنسي من أصول إيطالية ريتشوتو كانودو عام 1919.

مقالات قد تثير اهتمامك