جاستن بيبر يكتشف عارضة أزياء

 بفضل جاستن بيبر، تحولت سيندي كيمبرلي من مربية أطفال تتقاضى 2.90 باوند في الساعة إلى عارضة أزياء، بعدما قام بيبر بنشر صورتها منذ فترة على صفحته الرسمية على "إنستغرام"، معبراً عن إنبهارها بجمالها من دون ان يعرف من هي.
بعد بحث مضن، تبيّن أن الفتاة الشابة التي يحمل حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" اسم  wolfiecindy، تبلغ من العمر 17 عاماً وتعيش في إسبانيا وهي تشبه إلى حد كبير العارضة الروسية إرينا شايك.
وكان المغني الكندي لجأ إلى معجبيه على شبكات التواصل الاجتماعي لمعرفة هوية الفتاة التي حصلت على إعجابه، بعدما نشر صورتها قائلا "يا إلهي، ما هذا؟".
وأظهر حساب كيمبرلي أنها فتاة عادية إذ كتبت في منشور لها "إسمي سيندي كيمبرلي وعمري 16، يمكنني أن أساعد التلامذة على إنجاز وظائفهم المدرسيّة، فإذا كنتم تبحثون عن حاضنة للأطفال وتودّون التعرّف علي أكثر، إتّصلوا بي. أنا أحب الأطفال ويمكنني مساعدتهم في تعلّم اللغة الإنكليزية كونني أتقنها بشكلٍ ممتاز".
سيندي ستبدأ عملها كعارضة أزياء في مدريد الشهر القادم.

مقالات قد تثير اهتمامك