ساندي تعود الى الفن .. فهل تعافت من ذنوبه؟

قرّرت الفنانة ساندي، العودة عن قرار الاعتزال، وتم نشر تدوينة على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، جاء فيها: "نظرا للظروف الصحية التي تمر بها الفنانه ساندي، لم تستطيع النفي او الرد علي خبر اعتزالها، بل هي ليست علي علم باي شيء اليوم. استطعنا استرداد الحساب الرسمي لـ "انستغرام" ولكن لم نستطع استرداد صفحة (الفايسبوك) او (تويتر)، و بهذا فان هذا هو الحساب الرسمي الوحيد للفنانه وهي ليست مسؤله عن اي حساب اخر". 
وكانت ساندي أعلنت اعتزالها عبر صفحتها الرسمية على "فايسبوك" في شهر  ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وكتبت: "قررت أنا ساندي عادل أحمد حسين اعتزال هذه المهنة التي ادت إلى مرضي بسبب الضغوط النفسية التي أتعرض لها، و لن أتراجع عن هذا القرار، وأطلب من الله المغفرة عن أي ذنب ارتكبته بسبب هذه المهنة". 
قرار عودة ساندي، يثير الشكوك لان الصفحة التي أعلنت عبرها عن عودتها تختلف عن تلك التي أعلنت عبرها اعتزالها مع أن هناك من اشار إلى أن ساندي أعلنت اعتزالها بسبب خلافات مالية على حفلة كان من المفترض أن تحييها، وتوقعوا تراجعها عنه بمجرد انتهاء هذه المشكلة.

مقالات قد تثير اهتمامك