فضائح حفل "Grammy"!

شهد حفل Grammy أخطاء بالجملة، سببت ارتباكا لدى النجوم وسخطاً تحت أنظار الجمهور الذي كان يتابع مجريات الحفل عبر محطة CBC .
وقوع الميكرفون على أوتار البيانو أثناء تأدية أديل لأغنية "Hello" أحدث حالة من التشوش على الصوت لفترة، وأثر على صوت أديل التي فوجئت بما حصل، واضطر التقنيون إلى تحويل الموسيقى لأجهزة أخرى في نفس اللحظة وهو ما أدى إلى تفاقم الأمر وإفساد الأغنية. وعبرت أديل عن غضبها من سوء التنظيم، وظلت غاضبة طوال الحفل، وعلقت على حسابها الشخصى على موقع "تويتر" بالقول: "الأمور السيئة تحدث".
لم تكن أديل الضحية الوحيدة في هذا الحفل، إذ تعرض النجم الشاب جاستين بيبر للموقف نفسه خلال تقديمه لفقرته الغنائية، فقد اختفى الصوت لفترة من الوقت قبل أن يعود مرة أخرى وسط غضب واستغراب الحضور، الذي شهد بداية سيئة للحفل على يد مقدمه شاد موس.
وكان من المفترض أن يبدأ شاد موس تقديم الحفل في وقت محدد، لكنه وبسبب حديثه مع سيلينا غوميز أخطأ وأعلن بدء الحفل مبكرا بدقيقة واحدة، وهو ما أخل بالمقدمة الموسيقية ليعود مرة أخرى ويقدمه بعد 30 ثانية ويفسد البث الحي للحفل على شبكات CBC.
كما اضطرت ريانا للاعتذار عن فقراتها في حفل غرامي في اللحظات الأخيرة بعد إصابتها بالتهاب في الحنجرة ونصحها بالراحة وعدم الغناء لفترة. بينما فاجأت تايلور سويفت الجميع ببكائها بعد نزولها من على خشبة المسرح وتقديمها لبعض أغانيها، إذ قالت المطربة الشابة وهى تبكي: "لقد اخطأت في الغناء" مشيرة إلى أنها فقدت السيطرة على المقطوعات الموسيقية للحظة ورأت أن غناءها اتسم بالسوء.

مقالات قد تثير اهتمامك