رحيل شريرة السينما المصرية فايزة عبد الجواد | الحسناء
 

رحيل شريرة السينما المصرية فايزة عبد الجواد

رحلت السبت الفنانة فايزة عبد الجواد، وتمّ تشييع جثمانها من مسجد الرحمن الرحيم.
فايزة عبد الجواد تعد من أشهر كومبارسات السينما المصرية. ملامحها القاسية حصرتها في أدوار السيدة القوية إبنة البلد الشعبية، وبأدوار أفراد العصابات الشريرة. اكتشفها رشدي أباظة أثناء تصوير فيلم "تمر حنة". عانت طوال حياتها من الأجور المتدنية التي تتقاضها، وحاولت ان تتسجل كعضو في نقابة الممثلين لكن جميع محاولاتها باءت بالفشل. قدمت الأدوار الصامتة لأكثر من 15 عاما. من أشهر أفلامها "هنا القاهرة" مع محمد صبحي وسعاد نصر، و"آي آي" مع ليلي علوي، وقدمت للتلفزيون مجموعة من المسلسلات أهمها "كيد النسا، زهرة وأزواجها الخمسة، العمة نور، ياسمين في مستشفى المجانين، بكيزة وزغلول". كرمها مهرجان الإسكندرية السينمائي، في 2004، في لفتة تعتبر الأولى من نوعها في مصر، لممثلي الأدوار الهامشية والثانوية كنوع من الاعتذار عن التجاهل الطويل الذي لحق بها.

مقالات قد تثير اهتمامك