رحيل المخرج نبيل المالح...حاصد الجوائز

رحل المخرج السوري نبيل المالح عن عمر يناهز الثمانية والسبعين عاماً، بعد صراعٍ مع مرض سرطان الرئة، ووري الثرى في مقبرة "القوز" في دبي. تمتد مسيرة المالح الفنية لنحو 50 عاماً، ويضم رصيده العديد من الأفلام الروائية طويلة، بعضها تجاري، ومعظمها يحمل رؤى كبيرة، وقيمة فنيّة عالية،  كثلاثية "رجال تحت الشمس" 1970، "الفهد" 1972، "بقايا صور" 1973، و"السيد التقدمي" 1974. 
أما الأفلام التسجيلية أو الوثائقية، فتشكّل معظم نتاجه. حاز نبيل المالح جائزة لجنة تحكيم مهرجان دمشق الدولي لسينما الشباب، عن فيلمه "الفهد" سنة 1972، وفي عام 2008 اختير الفيلم ذاته كواحد من الأفلام السينمائية الخالدة، بحسب مهرجان بوسان السينمائي الدولي في كوريا الجنوبية. كما حصد فيلم "الكومبارس" 1993 جائزة أحسن إخراج في مهرجان القاهرة، ونال جائزتا التمثيل من مهرجان السينما العربية في باريس، وأحسن سيناريو في مهرجان فالنسيا، وفضية مهرجان ريميني. تم تكريمه في "مهرجان دبي السينمائي" في دورة 2006 "تقديراً لإسهامه بعالم الفن السابع، وما قدمه من جهد لتطوير صناعة السينما".

مقالات قد تثير اهتمامك