صوّروها عارية خلسة، والتعويض 55 مليون دولار

حصلت الصحافية والإعلامية في شبكة فوكس إيرين أندروز، هذا الأسوع، على حكم قضائي بتعويضها مبلغ 55 مليون دولار، بعد أن صوّرها مطاردوها وهي عارية داخل غرفتها في فندق ناتشفيل.
وكانت الصحافية أندروز البالغة من العمر 37 عاما قد رفعت دعوى ضد مطاردها مايكل ديفيد باريت وشركتين تملكان فندق "ناتشفيل" حيث صورت فيه دون علمها، مطالبة إياهم بتعويض قدره 75 مليون دولار.
واستمرت مداولات هيئة المحلفين أياماً طويلة، وجدوا فيه أن باريت يتحمل مسؤولية الجريمة بنسبة 51% فيما تتحمل الشركتان المالكتان للفندق النسبة المتبقية التي تبلغ 27 مليون دولار.
وكان باريت صّور أندروز في 2008 من خلال ثقب باب غرفتها في الفندق، ثم نشر الفيديو على الإنترنت.

مقالات قد تثير اهتمامك