هل تقنع لورد شقيقها بالعودة إلى والدتهما مادونا؟

قررت النجمة الأميركية مادونا الاستعانة بابنتها الكبرى"لورد"، لتلعب دور الوسيط في المعركة القضائية التي تخوضها ضد طليقها، المخرج البريطاني جاي ريتشي، حول حضانة ابنهما "روكو".
وأفاد موقع "كونتاكت ميوزيك" الإلكتروني المعني بأخبار المشاهير، بأن مادونا تأمل في أن تتمكن "لورد" (19 عاماً)، التي أنجبتها من علاقتها السابقة بمدربها الرياضي كارلوس ليون، من إقناع روكو بالحديث مع أمه بشكل مباشر.
يشار إلى أن روكو (15 عاماً)، لم ير أمه (57 عاماً) منذ أن تركها أثناء جولتها الفنية الأخيرة "ريبيل هارت"، في مطلع كانون ديسمبر/كانون الأول الماضي، وسط أنباء عن خلاف بينهما بسبب انشغال روكو عن واجباته المدرسية بهاتفه المحمول.
رغم أن المحكمة كانت قد حكمت لصالح مادونا عندما أمرت روكو بالعودة إلى نيويورك لقضاء عطلات أعياد الميلاد الماضية مع أمه، إلا أنه رفض وفضل البقاء في لندن مع والده البريطاني (47 عاماً) وزوجته الجديدة، عارضة الإزياء البريطانية جاكي إينسلي (34 عاماً).

مقالات قد تثير اهتمامك