مادونا تحرشت بمراهقة وأسفت والوالدة فخورة

لا تزال تداعيات تحرش نجمة البوب مادونا بإحدى الفتيات خلال الحفل الذي أقامته في أوستراليا، تثير جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعى وفي وسائل الإعلام العالمية.

فلقد قامت مادونا بالتحرش بفتاة في الـ17 من عمرها، عندما أقدمت على سحب ملابسها العلوية والكشف عن صدرها  أمام الجمهور وهي تقول "آسفة آسفة إنه تحرش جنسي"، ثم أشارت إلى أنها من الفتيات اللاتي تشعر عندما تشاهدهن بأنك تريد أن تصفعهن على مؤخراتهن.

ومع أن القانون يعاقب على مثل هذا التصرف في أوستراليا، إلا أن المراهقة وإسمها جوزفين جورجيو، قالت لـ"ديلى ميل" إنها لم تكن تتخيل أن هذا التصرف سيثير الجدل بهذا الشكل، بينما كتبت والدتها عبر حسابها الرسمي على  موقع "فايسبوك" أنها فخورة بالتصرف الذي قامت به مادونا مع إبنتها. 

مقالات قد تثير اهتمامك