ليلى سمور تنتقد شللية الوسط

انتقدت الفنانة السورية ليلى سمور ما اسمته بـ"الشللية" في الوسط الفتي السوري، واعتبرت أنها تتعرض للتغييب المتعمّد مع عدد من الفنانين، من قبل المخرجين وشركات الإنتاج التي أصبحت تنتهج هذه الحالة بشكل علني منذ بداية الأزمة السورية.

سمور برّرت ابتعادها عن الشاشة وعدم مشاركاتها الدارمية خلال السنوات الأخيرة بالقول" في الواقع أنا لم أبتعد، لكن هناك من يتعمّد تغييبي كما يحصل مع عدد كبير من الفنانين". وتابعت"الشللية في الوسط الفني أصبحت علنية أكثر خلال الأزمة، وأصبح لكل مجموعة أو "شلة" طقوس خاصة بها، وعلى الفنان أن يمشي مع التيار ويدرك تلك الطقوس جيداً، لكي يتمكن من الظهور على الشاشة".

كما أكدت سمور ان هذه الحالة مرفوضة تماماً، وعلى الفنان ان يُستدعى لدور ما بناء على ملائمته للشخصية وليس لانتمائه لشلة معينة، محملة المسؤولية للمنتجين والكتاّاب وكل القائمين على الصناعة الدرامية.

مقالات قد تثير اهتمامك