جينيفر لوبيز: لم أكن اتخيل الإنفصال عن مارك أنتوني

كشفت النجمة العالمية جينيفر لوبيز لمجلة"People"أنّ طلاقها من مارك أنتوني هو أكبر خيبة أمل في حياتها، لأنه كان حب حياتها.

وقالت لوبيز البالغة من العمر 46 عاماً إنّ المرحلة التي تلت إنفصالها عن أنتوني كانت الأسوأ في حياتها، لأنها لم تكن تتخيل من قبل أن هذا اليوم يمكن أن يأتي.

وعن صديقها الراقص كاسبر سمارت، أكدت المغنية الأميركية انّها تشعر بالارتياح الكبير نحوه، لكن هذا لا يعني انها تنوي الزواج منه أو من غيره.

لوبيز التي تعرضت للعنف في علاقتها السابقة، سبق أن تحدثت عن حياتها الشخصية للصحيفة نفسها: "لا أعرف ما إذا كان القدر يخبئ لي المزيد من الأطفال بسبب عمري لكني أود الإنجاب لأشعر بالنعمة من جديد، وأحب أن أنجب توأم مرة ثانية".

وكانت لوبيز قد إنفصلت عن مارك أنتوني العام 2014 بعد زواج دام أكثر من عشر سنوات أنجبت خلالها طفليها التوأم ماكس وإيما اللذين يبلغان من العمر اثني عشر عاماً.

مقالات قد تثير اهتمامك