ما حقيقة هدر دم لين الحايك؟

أفادت معلومات أنّ الفتاة لين الحايك تلقّت تهديداً بالقتل بشكل صريح وعلني من قبل شبان الحركة الإسلامية في حي البقار، وذلك بعد فوزها بلقب "أفضل صوت" ضمن برنامج "فويس كيدز"، حيث اعتبر شبان هذه الحركة أن الحايك تروّج للفن الحرام، وأنهم لا يريدونها أن تعود إلى طرابلس في منطقة الميناء وأن تسكن بين أهاليها، وعليها أن ترحل إلى منطقة أخرى، وإلا فإن دمها محلّل،لأن الموسيقى التي نجحت فيها هي كفر وغير مسموح لطفلة أن تروج لهذا الكفر.

والدة لين نفت وصول أي تهديد مباشر للعائلة،، مشيرة إلى ان الخبر نشر في إحدى الصحف ووصلها على هاتفها كما وصل إلى الناس، كما أوضحت أن الهدف من هذا الخبر هو إثارة البلبلة في طرابلس، ليس أكثر، ولكن ما حصل لن يؤثر عليهم لأنهم باقون في طرابلس.

مقالات قد تثير اهتمامك