جان ماري رياشي: لا نتعامل مع النجوم الأطفال كـ"بيزنس"

بعد النجاح الكبير الذي حققه نجوم "ذا فويس كيدز"، أشار المنتج والملحن والموزع الموسيقي جان ماري رياشي، في حوار مع موقع "الحسناء"، إلى أن سبب تعلق الناس بأطفال البرنامج، يعود إلى كونهم فوجئوا بمستواهم، وقال "الناس كانوا يعتقدون انهم سيقدمون أغانٍ سخيفة، ولكن تبين لهم أن الأطفال أجادوا في تقديم الاغاني الطربية"، وتابع رياشي "عندما تم الاعلان عن البرنامج أعتقد الناس أن البرنامج سيكون سخيفاً،  ولكن عندما شاهدوه لمسوا مستواه العالي، فتعلقوا به وتابعوه ورأوا فيه برنامجاً مميزاً". وأضاف رياشي" يمكن أن نتوقع من شخص عمره 30 عاماً، له تجربة في الغناء، وتقدم للمشاركة في البرنامج، أن يؤدي أغنيات بمستوى جيد، ولكنه من كان يتوقع أن يسمع الطرب من طفل عمره سبعة أعوام؟".

وحول السبب الذي جعل الناس يطالبون بحفلات للإطفال، في حين أن نجوم برامج الهواة الكبار لم يقدموا أي حفلات حتى الآن، باستثناء محمد عساف، أجاب:"كما أن الاطفال سيحييون في 23 من الشهر الحالي حفلاَ في "البيال"، فإن النجوم الكبار الذين تخرجوا من برنامج "ذا فويس" سيحييون ليلة طرب في مهرجان "بيت مسك" في 30 حزيران المقبل، وسيشارك فيه كل المشتركين الذين وصلوا إلى المرحلة النهائية".

وعما إذا كان نجوم "ذا فويس" للكبار يشعرون بالغيرة من نجوم "ذا فويس كيدز"، ردّ رياشي"لا يمكن القول أنهم يشعرون بالغيرة، نحن لا نتعامل مع الأطفال كـ "بيزنس" ولاحياء الحفلات وجني المال، لأنه ليس معروفاً متى يمكن أن تتغير أصواتهم. انهم حالة استثانية ونحن نتعامل معهم من منطلق أن اي مال يجنونه، سيكون بهدف تطوير دراستهم او شراء آلة موسيقة او لزيادة ثقافتهم الموسيقية".

وعما إذا كان يعارض عمل أحمد السيسي مع تامر حسني، أجاب رياشي"هو سيطل معه في فيلم سينمائي فقط، احمد السيسي، طفل صغير وهو سعيد لانه سيطل في الإعلام وعلى الشاشات، اليوم، أهله هم من يقررون عنه، ولا احد يعرف ماا يمكن ان يكون موقفه من الفن بعد مرور عشرة أعوام".

وعن موقفه من والدة أحمد السيسي التي طلبت مبلغاً ضخما لقاء ظهور إبنها في أحد افلام محمد السكي، أجاب" لا اعتقد ان هذا الكلام دقيق، لأن كل الأطفال هم تحت إدارة "أم بي سي". وهي تحرص على أن لا يتم التعامل مع الاطفال من منطلق مادي، بل يكفي ان يكسبوا رزقهم، حتى ان الجائزة التي فازوا بها كانت عبارة عن منحة دراسية".

مقالات قد تثير اهتمامك