أزيليا بانكس تدعو لاغتصاب سارة بالين بشكل جماعي

رفضت إدارة موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" إغلاق الحساب الرسمي الخاص بنجمة الراب العالمية أزيليا بانكس بعد مطالبات بعض مستخدمي موقع التغريدات الشهير بإغلاق حساب "بانكس"على خلفية تصريحها بأن "سارة بالين يجب أن تتعرض لاغتصاب جماعي".

وقالت صحيفة الديلي ميل البريطانية أن مستخدمي موقع "تويتر" اعتبروا اللغة التى كتبت بها أزيليا بانكس تغريدتها "عنيفة" وهو ما يعتبر خرقاً لقواعد "تويتر" التى تقول أن التهديدات والمحتوى البَذِيء يتنافى مع القواعد المنصوص عليها.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن موقع "Breitbart" أن شركة "تويتر" ردت على المطالبات بإغلاق موقع "بانكس" بأن"ما قالته الفنانة لا يُعد خرقاً للقواعد".

ومن ناحية أخرى، قالت السياسية الأميركية الشهيرة سارة بالين، التى شغلت منصب حاكم ولاية ألاسكا من 2006 إلى 2009، أنها تعتزم مقاضاة الفنانة أزيليا بانكس على خلفية ما ورد دعوات تحريضيه فى حقها.

 

 

مقالات قد تثير اهتمامك