التمثيل يخطف الوجوه الجميلة من التقديم

تعتبر ستيفاني صليبا آخر المذيعات ومقدمات البرامج الوافدات الى مجال التمثيل، ولكنها ليست الأولى ولن تكون الأخيرة بين المقدمات اللواتي عشن تجربة الإنتقال من مجال مضيء إلى مجال آخر أكثر أضواء وإبهاراً.

ستيفاني صليبا التي عرفها الناس كمذيعة على قناة "أم تي في" إختارها المنتج مروان حداد لتكون بطلة مسلسل "مثل القمر"، ورغم أنها سبق أن تلقت عرضاً قبله من الكاتبة منى طايع للمشاركة في مسلسل "أمير الليل" الذي ما لبثت ان اعتذرت عنه بسبب التأخير في التصوير لكي تنال فرصتها كممثلة، بسرعة أكبر من خلال مسلسل من بطولتها المطلقة، الى جانب وسام صليبا في ثاني أدواره التمثيلية.

قبل ستيفاني، أقدمت ايميه الصياح، على خطوة مماثلة، عندما خطفتها الكاتبة منى طايع من شاشة "ام تي في"، للمشاركة في مسلسل "وأشرقت الشمس" الذي يعتمد على البطولات المشتركة والذي وقفت فيه الى جانب يوسف الخال ورولا حمادة وغسان صليبا. ولكن ايميه لم تهجر التقديم، بل اكتفت بهجر شاشة الـ "ام تي في" وإنتقلت الى "ام بي سي" حيث قدمت برنامج "ذا فويس" و"ذا فويس كيدز"، كما أنها كررت تجربة التمثيل من خلال برنامج "سوا" بمشاركة يوسف الخال، ولكن هذا العمل لم يحقق نجاح مسلسلها الاول.

ريما شري، المذيعة ومقدمة البرامج البعيدة عن التقديم، خاضت هي أيضاً تجربة التمثيل مع المنتج  مروان حداد، كضيفة شرف في مسلسل "حياة سكول" الى جانب زميلها السابق في التقديم جوزف حويك. أما بطلة  المسلسل فكانت مقدمة البرامج ريتا حرب التي قررت الجمع بين التقديم والتمثيل، حيث كات لها مشاركة ايضاً في مسلسل "عشرة عبيد زغار" للمنتج مروان حداد ايضا صاحب شركة "مروى غروب".

اما رزان مغربي، التي نجحت كمذيعة فإنها لم تحقق في مجال التمثيل ما حققته كمقدمة، وهي تطل اليوم على شاشة تلفزيون "الحياة" المصري من خلال برنامج "حلوة الحياة"، ولكن تعتبر مادلين طبر اول مقدمة برامج لبنانية تقتحم مجال التمثيل في مصر وتتحول إلى ممثلة، أما كارولينا دي أوليفيرا، فتلقت بعد سنوات طويلة على عملها كمقدمة عرضاً تمثيليا من المخرج خالد يوسف ووافقت عليه، بينما يعرف عن هيفاء وهبي التي أتت إلى الفن من عالم الجمال، إنها أطلت لمرة وحيدة كمقدمة مع أحمد السقا ومحمد هنيدي.

والتمثيل لا يتعتبر ظاهرة طارئة على مقدمات البرامج التلفزيونية، بل ان هناك عدد كبير من المذيعات ومقدمات البرامج، في لبنان والعالم العربي، أصبحن في مرحلة لاحقة من تجاربهن المهنية نجمات في مجال التمثيل، بعد أن وجدن فيه مكانا لتحقيق رغباتهن في الشهرة والنجومية، من بينهن السي فرنيني ونهى الخطيب سعادة في لبنان ونجوى ابراهيم واسعاد يونس ودينا العبد الله ومنى جبر وهند جبر في مصر.

وفي مصر، هناك عدد كبير من الممثلات اللواتي بدأن حياتهن المهنية كمقدمات من بينهن، ريهام سعيدالتي بدأت حياتها العملية كمقدمة برامج ثم انتقلت الى التمثيل، قبل ان تعود الى التقديم مجدداً، ولكن بعد فضيحة "فتاة المول" اتي طالتها مباشرة، عادت الى التمثيل من خلال المسرح. أما المذيعة شيرين الطحان فاتجهت الى التمثيل من خلال  مسلسل "السبع وصايا"،  بطولة رانيا يوسفـ سوسن بدر، هنا شيحة، هيثم زكي، أما المذيعة هند رضا فجسدت دور فتاة ثرية صديقة مقربة من البطلة كندة علوش في مسلسل "دلع بنات"، بطولة مي عز الدين ومحمد إمام وفادية عبدالغنى وكريمة مختار وريم البارودي ونضال الشافعي.

وكما في لبنان ومصر، فلقد عرف الخليج تجارب مماثلة، ومن أبرز الوجوه التي تحولت الى التمثيل ، امل العوضي التي اصبحت نجمة كممثلة اكثر منها كمذيعة، ومشاعل ومها محمد برزت وفاطمة الطباخ وسالي وأسيل عمران التي قدمت اكثر من عمل درامي وبرزت كممثلة ناجحة في مجالها.

مقالات قد تثير اهتمامك