عبد المنعم عمايري وأمل عرفة معاً

أثار وجود النجمين عبد المنعم عمايري وامل عرفة في افتتاح فيلم "welcome to lebanon" تساؤلات كثيرة حول حقيقة عودتهما، بعد ان تم الانفصال بينهما ثلاث مرات، وتكهن البعض ان الامر ممكن، خصوصاً وأن الثنائي يعيش حالة من الإحترام الشديد رغم التجربة الصعبة التي مرّا بها.

أمل فضلت التزام الصمت ورفضت اجراء اي حوارات صحافية على السجادة الحمراء، واكتفت بالتقاط الصور مع الحضور فقط، تحسباً لعدم التطرق الى حياتها الشخصية، اما عبد المنعم عمايري فأكد ان حضور امل جاء عن طريق الصدفة، بينما هو أتى الى الحفل بعد تلقيه دعوى من مخرج الفيلم الذي تربطه به علاقة قوية. وعن امكانية عودتهما الى بعضهما، أجاب" إذا اعجبني الفيلم فسوف أعود لمشاهدته مرة ثانية"، لافتاً الى أنه تم الحديث كثيراً عن انفصالهما وأن هذا الموضوع أخذ الكثير من وقت الناس وأضاف"لنتكلم في الامور الفنية ولنبتعد عن الامور الشخصية".

كما رحب عبد المنعم عمايري بفكرة اجتماعه وطليقته امل عرفة بعمل تمثيلي مشترك

مقالات قد تثير اهتمامك