يتسبب بغضب الجمهور من أوباما "Game Of Thrones"

تسبب اعتراف صناع  مسلسل "Game Of Thrones" بأنهم أعطوا الرئيس باراك أوباما بعض الحلقات الخاصة بالموسم السادس من المسلسل، بحالة من الغضب بين الجمهور، عبروا عنها عبر "تويتر".

فلقد ذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية أن النُقاد لم يتسن لهم فرصة الحصول على حلقات من الموسم الجديد لمسلسل"Game Of Thrones" أو "صراع العروش" المُنتظر صدوره بعد عشرة أيام فقط وسط تكهنات عن مصير الشخصيات المُحببة  والقريبة من قلوب المشاهدين .

وقال الكاتب "دانيال بوب وايس"، فى حديث لمجلة "Entertainment Weekly"، إنه من أكثر اللحظات السعيدة بالنسبة إليهم كصُناع للعمل كانت عندما علموا أن الرئيس أوباما يريد نسخة من الحلقات القادمة من مسلسل "Game Of Thrones".

ولكن رواد "تويتر" اعربوا عن استيائهم من هذه الخطوة، فقالت إحدى المغردات، على سبيل المثال لا الحصر:"كأنني لم أكن أكره أوباما من قبل، فأنا أكرهه الآن، فقد شاهد الآن الموسم الجديد قبل أي شخص أخر".

مقالات قد تثير اهتمامك