يوسف العماني وأهل الفتن

دخل الفنان يوسف العماني أستوديوهات أوبرا لتسجيل أغنيته الجديدة التي تحمل عنواناً غير مألوفاً هو"أهل الفتن" وضع كلماتها وألحانها بنفسه.

وتدور فكرة الأغنية حول الواقع العربي الراهن وحالة التشرذم التي يعيشها أكثر من بلد عربي ويركز تحديداً على سورية ولبنان وليبيا والعراق.

العماني من خلال أغنيته، رغب بأن يقول بأن الناس لا ذنب لها فيما يجري في أي بلد ويستشهد بحديث نبوي للرسول صلى الله عليه وسلّم في ضرورة تجنب الفتن:"الفتنة أشد من القتل".

وفي تصريحات خاصة أكد العماني أنه عند كتابته كلمات الأغنية خطرت في باله سورية التي زارها قبل الحرب، مشيرا إلى أن الرسالة التي يرغب بإيصالها للناس هي دعوة البشر لتجنب الخطر المتأتي من الفتن.

وقال"رسالتي رسالة محبة وسلام وأخوة.. وفيها صرخة بأن نكتفي بما واجهناه من خراب وأن نحذر التفرقة".وأشار إلى أنه في الأسبوع المقبل ستكون الأغنية جاهزة ومصورة، لافتا إلى أن فكرة الكليب ستكون مفاجئة لجهة بساطتها وطبيعتها،وقال"سيراني الناس وكأنني  أعيش بين الناس وسط الحرب... الفكرة عفوية بالمطلق".

مقالات قد تثير اهتمامك