باميلا أندرسون تصغر 20 عاماً وتستعيد شبابها

فاجأت الممثلة والعارضة السابقة باميلا أندرسون الجمهور بإطلالة شابة، أعادتها بالعمر نحو عشرين عاماً الى الوراء، وذلك خلال ظهورها مع نجمة تلفزيون الواقع باريس هلتون ومصممة الازياء براندي هوي، خلال فعاليات مهرجان كان السينمائي.

وتعتبر باميلا أندرسون (40 عاماً) التي تحمل الجنسيتين الأميركية والكندية، إحدى أشهر فتيات مجلة "بلاي بوي"، كما أنها مطلقة الموسيقي الأميركي تومي لي.

اندرسون دخلت أخيراً عالم الجمال، من خلال إطلاقها مجموعتها الخاصة من الماكياج في شهر شباط/فبراير الماضي، بالتعاون مع إخصائية الماكياج اليكسيس فوغيل.

 

مقالات قد تثير اهتمامك