جيني اسبر وديما الجندي تصوران "تحت الحزام"

باشرت النجمتان ديمة الجندي و جيني إسبر تصوير مشاهدهما في مسلسل العراب " تحت الحزام" - الجزء الثاني من مسلسل  العراب “نادي الشرق"، الذي يخرجه حاتم علي لنص خالد خليفة وتنتجه شركة كلاكيت ميديا للإنتاج الفني لصاحبها إياد نجار مع تلفزيون أبو ظبي.

وتظهر جيني وديما في دورين يضعهما جنبا إلى جنب مع المخرج حاتم علي كممثل في هذا الجزء، حيث ترتبطان مع علي بعلاقة، كل واحدة في مرحلة مختلفة.

جيني كشفت عن الشخصية التي تؤديها في " تحت الحزام" فقالت إنها ميس المنتمية إلى عائلة أرستقراطية، المحبة للتسلية والرفاهية في الحياة، والمزاجية والملولة كثيرا، والتي تبحث عن رجل حقيقي "يحبني ويحب روحي وليس مال أبي وجمالي وحسب".

وتابعت:" الصدفة ستجمعني بنورس الذي سيؤدي دوره المخرج حاتم علي وهو رجل بسيط تبدأ علاقة بيني وبينه، لكن شخصية لميس الهوائية تستمر، فتبعده عنها بسرعة ايضا".

ووصفت جيني العمل بالنخبوي المتوفر على واقع مختلف عن كل الأعمال الأخرى مستشهدة بما تم إنجازه في الجزء الأول من المسلسل العام الماضي.

أما ديما الجندي فتحدثت عن شخصيتها في المسلسل وقالت إنها تلعب دور نسرين التي تغادر منزل زوجها بعد الطلاق لتدخل في غمار آخر. وقالت:" أكون موظفة في دائرة حكومية بصفة مهندسة، وتقع مشكلات في حياتي الزوجية فأنفصل عن زوجي وأغادر مع طفلي الصغير إلى حارة أخرى يكون فيها نورس وأم نورس ويؤدي دورهما المخرج حاتم علي والسيدة منى واصف".

وعن تجربتها مع حاتم علي كشفت عن أنها الثانية، مشيدة بإبداعه ومعبرة عن سعادتها لتواجدها معه في مسلسل يكون فيه ممثلا وتشاركه خطاً من الخطوط، واصفة إياه بالمخرج العالي الإحساس والعفوي واللطيف، وبالشريك المهم كممثل.

 

مقالات قد تثير اهتمامك