محمد عبده من مصر:أنا اول من غنى بصيغة التانيث

وسط أجواء مليئة بالحب، عقدت شركة روتانا للصوتيات والمرئيات، مؤتمراً صحافياً لفنان العرب محمد عبده، احتفالاً بطرح ألبومه الغنائي الجديد "عالي السكوت"، بحضور سالم الهندي الرئيس التنفيذي لشركة روتانا، وذلك في فندق ماريوت الزمالك.

أجاب فنان العرب على كل أسئلة أهل الصحافة والإعلام من مصر والدول العربية، الذين حرصوا على حضور المؤتمر الصحافي، لاسيما وأن محمد عبده يمتلك شعبية جماهيرية كبيرة في كل الدول العربية 

 أكد محمد عبده على النجاح الكبير بينه وبين الملحن طلال، وأنه استطاع أن يكوّن معه دويتو رائع يحمل الكثير من البريق، في مشوار طويل قدّما خلاله أمتع الأغاني والألحان البديعة، وهو التعاون الذي بدأ بينهما العام ١٩٨٤، واستمر بقوة حتى يومنا هذا، وقدما طول هذه الفترة كل الألوان الغنائية ، منها العاطفي والوطني، مشيراً إلى أن أهم ما يميز الملحن طلال هو تمكنه من تقديم كل الألوان الموسيقية والغنائية.

وعن الغناء للمرأة أكد محمد عبده، أنه يحرص دائماً على الغناء للمرأة في كل ألبوماته الغنائية، لأن المرأة متواجدة في كل شيء، مؤكداً إلى أنه أول من غنى بصيغة التأنيث، مشيراً إلى ان كوكب الشرق أم كلثوم كانت كل أشعار أغانيها بلغة المذكر، وهو ما يعني أن الغناء بأي شكل أو صيغة للحبيب أمر عادي، ولا يوجد فيه أي عيب نهائياً، مشدّداً على أنه فنان يحمل رسالة.

 محمد عبده أكد أن الترابط والتلاحم العربي الخليجي عامل مهم لإعادة الطمانينة للمنطقة العربية، بل ويعدّ أمراً حيوياً لقوة الإقتصاد وعودة السياحة إلى عصرها الذهبي، مشيراً إلى أنه مقل في حفلاته الغنائية بمصر في الفترة الأخيرة، بسبب عدم استقرار السياحة، والحالة الصعبة التي كانت تمر بها، مضيفاً أنه إنسان خواف، ويفضل وقتها أن يتأمل في الأجواء السياسية التي نمر بها، وان هذا الأمر تكرّر معه في دول الخليج أيضاً، حيث كان عدد حفلاته فيها قليل، لأنه لا يحب الغناء أثناء التوترات السياسية، مؤكداً أنه سيتواجد خلال الفترة المقبلة في مصر، وسيقوم بإحياء الكثير من الحفلات الغنائية ، متمنياً أن تنال إعجاب العالم العربي، وان عودة السياحة لمصر الحبيبة، هي من أهم أسباب طرح ألبومه الغنائي الجديد "عالي السكوت" .

وعن شركة روتانا للصوتيات والمرئيات أكد محمد عبده ان الشركة تتبنى المواهب الغنائية الجديدة الشابة، وتدعمها فنياً بقوة، دون النظر للمقابل الربحي، وهذا أمر متميز من شركة بحجم روتانا.

محمد عبده أجاب على سؤال عن المغني المفضل عنده من مصر قائلاً انه لا يوجد تفضيل لمغني مصري محدّد عنده لأنهم جميعاً أفاضل، مشيراً إلى ان مشروعه الأهم هو نشر الفنون الخاصة بالجزيرة العربية ومصر بلد العروبة والنغمة الطربية.

 ويذكر ان المؤتمر الصحافي جاء احتفالاً بطرح ألبوم "عالي السكوت"، وعلى هامش فعاليات الحفل الغنائي الكبير المقرر إقامته بدار الأوبرا المصرية الثلثاء المقبل ٢٤ أيار/مايو ٢٠١٦.

مقالات قد تثير اهتمامك