كاتبة بريطانية تشن هجوماً على كيت ميدلتون

شنت الكاتبة البريطانية هيلاري مانتيل هجوماً عنيفاً على الدوقة كيت ميدلتون أثار استهجان البريطانيين، خصوصاً بعدما قامت بنعتها بأوصاف نابية وسيئة.

ووجهت الكاتبة التي حصلت على جائزة "بوكر" مرتين خلال محاضرة القتها في المتحف البريطاني، أوصافاً سيئة الى الدوقة، مشيرة إلى أنها ليست سوى دمية من البلاستيك صممتها لجنة ملكية خاصة بمقاييس معينة، ورسمت على وجهها ابتسامة في منتهى العذوبة، ثم أوكلت مهمة صناعتها الى مجموعة من الحرفيين البارعيين.

وأضافت مانتيل" يبدو أن الإختيار وقع على كيت ميدلتون لأنها نظيفة، بلا بقع، سلمية، لا تميل الى التصادم، ونحيفة كما تتمنى أن تكون أي إمرأة. هي دمية لا حول لها ولاقوة لأنها من دون شخصية. الدوقة تشبه مانيكان على فترينة متجر للملابس، لا روح فيها وقابلة لأن تكون هذا أو ذاك تبعاً لما يلبسونها".

ولم تسلم العائلة الملكية من هجوم مانتيل، حيث قالت"عائلة من دببة الباندا. عائلتنا الملكية الحالية لا تعاني من مشكلة تتعلق بالإنجاب على عكس الباندا التي تعزف عن هذا الأمر. ولكن في كل الاحوال، فإن العائلة الملكية وفصيلة الدببة تتشاركان في حقيقة واحدة، وهي أن كلاهما يكلفنا الاموال الباهظة والطائلة من اجل الحفاظ على هذه البيئة العصرية".

 

مقالات قد تثير اهتمامك