توم كروز يقاطع ابنته الصغيرة بسبب معتقداته الدينية

كشفت مجلة In Touch Weekly الأميركية أن الممثل توم كروز لم يلتق بابنته سوري ذات الـ 10 سنوات منذ 1000 يوم، أي أكثر من سنتين ونصف.
ونقلت المجلة عن مصادر مقربة من الممثل، إن كروز لم يلتقِ بشكل مباشر مع ابنته منذ سنتين ونصف، كما لم يتصل بها أيضاً على الهاتف.
وأضاف المصدر أن "كروز كان في الماضي، رغم ضغوط العمل الكبيرة، يتواصل مع طفلته عبر الرسائل القصيرة وسكايب قبل أن يتخلى عن ذلك، مؤكداً أنه يبرر الأمر بانشغالاته التي لا تنتهي مع التصوير والأفلام، وهو أمر مخالف للواقع، حيث إنه في الحقيقة لم يعد يهتم بعلاقته بها أبداً".
وقال المصدر  نفسه أن السبب الحقيقي لترك توم كروز لابنته الصغيرة هو "اعتناقه أفكار السينتولوجي، التي تشجع مَنْ يتبعها على قطع علاقاته مع أعضاء عائلته الذين ابتعدوا عن "الكنيسة" السينتولوجية.
وأشارت المجلة الأميركية إلى أن توم كرور يركز كل إهتمامه على السينتولوجي، وهي مجموعة دينية ذات فلسفة دينية ومعتقدات خاصة، تهدف إلى تقييد الإنسان في علاقاته مع محيطه، ما يجنبه الوقوع في أخطاء تسببها خصائصه الإنسانية، من خلاله تخليصه من المشاعر والتلقائية.

مقالات قد تثير اهتمامك