هل ضربت أمبير هارد نفسها بهدف الإساءة الى جوني ديب؟

هل يعقل أن تكون النجمة الأميركية الشهيرة امبير هارد زوجة النجم الهوليودي جوني ديب التي تزعم أنها وقعت ضحية للعنف المنزلي على يد زوجها، قد ضربت نفسها في محاولة منها لإلصاق التهمة بـ ديب من أجل الحصول على الطلاق، خصوصاً وأن زوجته الاولى اكدت أنه رجل هادىء جداً في البيت؟

فلقد تبيّن أنه سبق واُلقي القبض على أمبير بتهمة العنف  ضد صديقتها تاسيا فان ري، التي كانت تعيش معها في المنزل نفسه قبل عدة سنوات.
ووفقًا لما كشفه موقع TMZ طبقًا لوثائق ومصادر داخل جهات إنفاذ القانون، فقد ظهر أنه قد حصل خلاف ونزاع بين امبير وصديقتها تاسيا في 14 سبتمبر\أيلول العام 2009 خلال تواجدهما في مطار سياتل تاكوما الدولي، فقامت أمبير بضرب صديقتها على ذراعها، مما أغضب صديقتها ورفعت عليها دعوى، ثم بعد ذلك صدر قرار بالقبض على أمبير، حيث قامت الشرطة بإلقاء القبض عليها، وتم احتجازها بعد أن وُجهت لها جُنحة العنف المنزلي، ثم مثلت أمام المحكمة في اليوم التالي.

 

مقالات قد تثير اهتمامك