كيف ودع العالم محمد علي كلاي الى مثواه الأخير؟

جنازة مهيبة نظمت للأسطورة الراحل محمد علي كلاي في رحلة وداعه، بحضور عدد كبير من محبيه ومن الشخصيات الفنية والإجتماعية والسياسية، حيث دفن في مسقط رأسه في في لويفيل في ولاية كنتاكي.

على رأس الحضور الذين رافقوا الجثمان الى مثواه الاخير، الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون، ولاعب كرة القدم ديفيد بيكهام، والممثلان أرنولد شوارزنيغر وويل سميث وزوجته، ونجما الكوميديا بيلي كريستال ووبي غولدبيرغ.

وحمل الجثمان على عربة سارت مسافة 30 كلم متر، بمرافقة 20 سيارة ليموزين، وسط محبيه ومعجبيه الذين تعدى عددهم الـ 15 ألفاً، الذين حملوا صوره وباقات الورود وقفازات الملاكمة.

مقالات قد تثير اهتمامك