أصالة ترسل إشارات شوق لشقيقتها ريم فهل تتصالحان في رمضان؟

نشرت الفنانة أصالة صورة لأبنها علي وهو بشاربين مستعارين عبر حسابها الرسمي على موقع "إنستغرام" وكتبت تحتها معلقة "وأنا أنظر للصور التي أحملها في هاتفي، ولا أعرف مامعني أن توحي لي صورة إبني وكأنّه كبر (بسبب الشوارب) واشتياقي لأختي ريم، وكأنّ علي يقول لي (إلى متى سنبقى بلا خالتنا التي كانت من أقرب الناس لكِ) ولا أعرف إن كنت فعلاً أقوى على السماح ، وهل شوقي لها يفوق جُرحي منها قوّة".

وأضافت أصالة "إشتقت أن نكون معاً وأن نضحك ونلعب معاً، وأن نسافر الساحل الشمالي في وطني الحبيب مصر أيضاً معاً، وكم أرجو من ربّي أن يُعينني على نسيان ما أرهقني، وأن يلمع في ذهني وروحي وخيالي صورة رحم واحد جمعنا، ووالد رائع مهما ابتعد لا يبعد رعانا، شاركتكم لحظتي قبل أن أشارك أهلي، لأنّني أعرف لو استشرتهم فيما أريد البوح فيه؟ لن يقبلوا ... زعلي منها يُشبه شارب إبني المُزيّف، وشوقي إليها هو شوقي لأن أرى إبني رجلاً بشارب حقيقي ... أنا في حيره".

وسرعان ما جاء الجواب من "فانز"أصالة وطالبوها بالصلح مع شقيقتها ومسامحتها لان الحياة قصيرة ولا تتحمل الإنتظار

 

مقالات قد تثير اهتمامك