في ذكرى رحيل السندريللا مفاجأة كتاب اغتيالها!

تمر اليوم الذكرى الـ15 على رحيل سندريللا الشاشة العربية سعاد حسني، والتي لا يزال موتها لغزاً حتى اللحظة، وان كانت اغلب المؤشرات ان لم تكن كلها قد اثبتت انها قُتلت، لانها هددت بنشر مذكراتها كاملة، شقيقة سعاد حسني جانجاه فجرت مفاجأة من العيار الثقيل، وهي انها بصدد اصدار كتاب يضم كل الحقائق وكيف قتلت اختها النجمة وعنوانه"اغتيال"، واشارت من ان سعاد لم تنتحر بل نحروها، وإنها سوف تقدم الأدلة في الكتاب للرأي العام في مصر والعالم العربي، الذي عاش عصر سعاد حسني لتسليط الضوء على وفاتها الغامضة وكشف الحقيقة المؤكدة،وحان الوقت لكي يعرف العالم الحقيقة، ستكشف فيها كل المحاولات التي جرت لتجنيدها في المخابرات ودفعها للقيام بأعمال قذرة في العصر الذي كان يُحكَم بقبضة صلاح نصر الحديدية التي سيطرت على كل قطاعات الدولة في نهايات الحقبة الناصرية وخاصة استغلال الفنانات في عمليات خاصة لصالح ما يسمى بالأمن القومي في ذلك الوقت.. ومن هنا كان وراء موتها مخططاً انتهى باغتيالها لاسكاتها ومنعها من كتابة مذكراتها.

مقالات قد تثير اهتمامك