يسرا الشريرة تستأهل المباركة والتهنئة

اعتدنا على النجمة يسرا ان تكسر التابو في السنوات الماضية من خلال الاعمال الدرامية التي تقدمها، لكنها في كل مرة كانت تلعب دور الضحية او تطل بصورة الملائكة اوالمرأة المثالية، او بنت البلد الجدعة وغيرها من الشخصيات التي ورغم النجاح الذي كانت تحرزه لكنها جعلتها "محلك سر"، هذا العام غيرت النجمة جلدها تماماً وذلك بعد الهجوم غير المتوقع على مسلسلها الاخير "سرايا عابدين" الذي احتوى على مغالطات كثيرة (رغم تنويه الكاتبة ان العمل يحتوي على الخيال وبعيد عن الواقع)، المهم ان يسرا في عملها الجديد فاجأت الجميع بدور "رحمة" التي لم ترحم احداً في مسلسل "فوق مستوى الشبهات" فكانت الشريرة العذبة التي تنفذ افكارها السوداوية فجسدت شخصية مشبعة بالاثارة، ومن هنا عرفت يسرا كيف تجذب الجمهور الشعبي والنخبوي على السواء بنضج ذكاء الممثلة المتمرسة.." فوق مستوى الشبهات" اخرجت يسرا من خلاله كل قدراتها الفنية والنجاح الذي احرزته سيدفعها لتقدم الافضل العام المقبل بالماراتون الرمضاني. يسرا نجمة تفوقت على نفسها بدور رحمة  وتستأهل المباركة والتهنئة.

مقالات قد تثير اهتمامك