طليق نادين الراسي في أعنف هجوم عليها: ليست مؤهلة أخلاقياً

إنتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي، مقطع فيديو يجمع بين الفنانة نادين الراسي وطليقها جيسكار أبي نادر، يوحي وكأنهما يتفاوضان على أن يتنازل جيسكار عن حضانة ابنيهما كارل ومارسيل لمصلحة نادين مقابل 100 الف دولار.

مقطع الفيديو نشرته الصفحة الخاصة بمتابعي نادين على "إنستغرام"، الذين شددوا على أن نادين لا علاقة لها بهذا الفيديو، ولكن سرعان ما تم حذفه بسرعة.

جيسكار ابي نادر، طليق نادين رد على مضمون الفيديو، ببيان يحمل توقيعه، ونشره على صفحته الرسمية على موقع "إنستغرام"، وأكد ان الحديث الذي تبثّه نادين الراسي حصل بمعرض المصالحة قبل الخلاف منذ اكثر من سنة، وهي التي عرضت دفع مبلغ مئة الف دولار اميركي لقاء تنازله لها عن حصته في الشقة المشتركة وليس غير ذلك.

 وجاء في البيان: دحضاً لكافة الشائعات والافتراءات التي حاول البعض الصاقها بنا، ندلي بما يلي:

حاولنا جاهدين حل النزاع العالق بيننا وبين السيدة نادين الراسي بالطرق الحبية دون أية دعاوى، حفاظاً على سمعتنا وسمعة عائلتنا. إلا ان الاخيرة قد امتهنت التمثيل في حياتها أسوة بأفلامها. ودون الدخول في التفاصيل، نوضح للرأي العام:

ان الحديث الذي تبثّه السيدة نادين الراسي حصل بمعرض المصالحة قبل الخلاف، وهي التي عرضت دفع مبلغ مئة الف دولار اميركي لقاء تنازلنا لها عن حصتنا في الشقة المشتركة وليس غير ذلك.(علماً بأن قيمة حصتنا أكبر بكثير(

وكان الحديث آنذاك عن مخالصة كاملة بصورة حبية لم تنفذها السيدة نادين الراسي. أما حضانة الأولاد فإننا لن نتنازل عنها لأن نادين الراسي غير مؤهلة لها، لا كفاءة ولا أخلاقياً.

ونحن نتمسك بحقنا القانوني والطبيعي بالوصاية والحضانة لمصلحة الولدين. مع احتفاظنا بحقوقنا الكاملة بملاحقة كل معتدٍ بجرم القدح والذم والإفتراء."

يشار إلى أن نادين قد أطلت على التلفزيون وأكدت أن طلاقها من جيسكار تم برقي وحضارة.

مقالات قد تثير اهتمامك