من وراء تطفيش جمهور احمد السقا؟

حادثة غريبة من نوعها حصلت فجعلت النجم المهذب احمد السقا يخرج عن صمته ويتكلم بحدة، ويؤكد ان هناك من يعمد الى تطفيش الجمهور الذي يرتاد دور العرض لمشاهدة فيلمه "30 بوم سنة"، ولم يكتف بذلك بل كتب ايضاً عبر صفحته على فايسبوك: "لماذا يتم استخدام هذا الأسلوب مع الجمهور؟ سينما الأمير بشبرا، رنيسانس وسط البلد". يذكر ان العمل يجمع نخبة كبيرة من النجوم الى جانب احمد منهم ميرفت امين، شريف منير، منى زكي، وغيرهم. ما يجعلنا نطرح سؤالاً مهماً هل هناك نجماً معيناً متضرراً من وجود فيلم لاحمد السقا بالعيد حيث ان له حضورطاغ ويشكل منافسة لزملائه دفع بأشخاص لتطفيش الجمهور؟ ام ان الامر التبس على احمد وظن ان انصراف الناس عن العمل ربما يكون تفضيله للمسرح او لفيلم كوميدي مثلاً، خصوصاً انهم في العيد ويريدون ان يشاهدوا اعمالاً كوميدية بعد سلسلة الاكشن والغموض التي حفلت بالدراما الرمضانية؟ ام ان بعض الظن أثم  خصوصاً ان الجمهور الذي يحب فنانه المفضل لا يمكن ان ينقلب عليه بل ويقصد مشاهدته عن سابق تصميم مهما كانت سبل التطفيش مقنعة اذ لا يمكن ان تتم بين لحظة واخرى وامام باب دار العرض وسط الناس؟

مقالات قد تثير اهتمامك