ليز سركسيان: وقفت امام فيروز فقررت أن أكون نجمة ذات خصوصية!

نجمة جميلة تنتمي للزمن الجميل لانها دخلت غماره وهي بسن صغيرة، فتعلمت من الكبار وصقلت موهبتها واجتهدت على نفسها واخترقت هوليوود الشرق مصر لتقدم اهم الاعمال السينمائية والتلفزيونية والمسرحية.. انها الشقراء الفاتنة ليز سركسيان المعروفة في مصر بأسم ايمان والتي كان لي معها هذا اللقاء الحصري.

الفنان القدير جميل راتب يذكرك بالخير دائماً ويصفك بالوفية اسوة بالفنانين محمد صبحي ومحسنة توفيق والكاتب كرم النجار!

- استاذ جميل من الفنانين الاعزاء على قلبي وعملنا سويا عدة افلام ومسلسلات، ورغم الكيميا التي تجمعنا فنياً الا اننا كنا على المستوى الانساني على صداقة وطيدة ايضاً، فهو انسان متواضع ومثقف وممثل خطير وصل الى العالمية قبل المحلية، (تضحك وتقول) اذكر انه عندما كنا نجلس خلال الاستراحة اثناء التصوير اتحدث واياه بالفرنسية، كان طاقم العمل يلقبنا بالخواجات علما اننا متواضعان جدا، (وتضيف) الرقي مربوطة بكلمة امير وصفة امير برأيي بعيدة عن الثراء بل بالاخلاق الكريمة والتواضع والمعدن الطيب.

الم تؤثر عليك النجومية احياناً وتحبطك كما يحصل مع بعض النجوم ويصرون على الادوارالاولى ويرفضون دور الشرف؟

 على العكس انا متصالحة مع نفسي ولا اعاني من عقدة نفسية وثقتي بحضوري الفني كبيرة، عندما اطليت بفيلم"ولاد العم" مع منى زكي وشريف منير بدور اليهودية والدة الضابط الاسرائيلي كان دوراً شرفياً، والمشهد كله "ماستر سين" واخذت عنه استحساناً وعلق بذهن الجمهور، حتى النجمة الجميلة منى زكي التي لعبت دور زوجة ابني قالت لي بعد التصوير"بقى انا اتعب بالفيلم كله وحضرتك تاكليني بمشهد واحد"، منى نجمة جميلة وموهوبة جداً، البعض للاسف من النجوم الكبار يلزمهم ثقة بالنفس وهم من يرفعون من مستواهم او يهبطون به.

منذ البداية اعتمدتِ على الشمولية وقدمتِ ادوار متنوعة وجريئة هل انت كذلك بالحياة؟

"لأ بس على الشاشة"، انا بحياتي انسانة احسب خطواتي بدقة ورغم اني دخلت الفن بسن صغيرة وكانت مغامرة مني الا اني من حينها اتحفظ جدا في خصوصياتي، وبالنسبة للفن كنت اتجراء وأنوع بالادوار حتى اصل للناس وابرز موهبتي، وكنت انتبه جدا انه يوجد فرقا بين الاغراء والرخص.

في الحرب اللبنانية شاركت بالفيلم اللبناني"الليل الاخير" ورغم ان السينما اللبنانية ناشطة اليوم الا انك بعيدة عنها لماذا؟

-لا احد يتصل بي او يطلبني، واتهمونيب انني سافرت الى مصر للعمل وتركت لبنان، علما ان فيلم"الليل الاخير" قدمناه في عز القصف مع عبد المجيد مجذوب، وبصراحة ليس ذنبي بعدي عن السينما اللبنانية اعتقد انهم يعرفون قدراتي واين موجودة وبأمكانهم ترشيحي والاتصال بي وسأرحب بهم طبعاَ.

هل تعتبين؟

-ازعل احيانا عندما اشاهد اعمالاً لبنانية، وادرك انه بخبرتي كان بالامكان ان اضيف للعمل لو كنت من ضمن فريقه، لكن بالنهاية كل شيء قسمة ونصيب.

ماذا شاهدت من اعمال درامية؟

- كنت في اميركا حتى مسلسلي "عيون القلب" لم اشاهده الا بالعرض التاني، لكن بأمانة اقول انه يوجد ممثلات من لبنان مجتهدات جدا مثل سيرين عبد النور

لماذا لم تقف ممثلاتنا الشابات امام الكبار كما فعلت انت ومادلين طبر وكلاكما من الجيل الثاني؟

-احيانا يوجد ممثلات همهن اطلالاتهن فقط والتركيز على اشكالهن علماً انهن موهوبات وصدقيني لو ركزن على موهبتهن فقط ولو بدور صغير سيكسرن الدنيا، زمان شاركت بدور صغير بفيلم "بنت الحارس" مع السيدة فيروز ومن يومها صار همي التركيز على اصقال موهبتي وتبيان الصدق بنظراتي وملامحي.

ذكرت اسم المطربة فيروز وقبل فترة كانت تعرضت لاهانة من بعض الاقلام الرخيصة!

-"يا عيب الشوم" ست فيروز سفيرتنا الى النجوم ولطالما كانت بالقمة منذ كانت مع الرحابنة وهي اكبر من ان ترد على اهانة مفبركة وهي فنانة عالمية وليست لبنانية فيروز وام كلثوم خرقتا حدود العالم العربي.

انت الوحيدة التي لا تتحدث بالسياسة رغم انك شاركت بأعمال وطنية وجاسوسية؟

-الفنان انسان ويعايش مشاكل البلد لكن ليس من الضروري ان يلقي خطاباً سياسياً او يعلن انه ينتمي لجهة ويشتم الاخرى او يتزعم منصب المحلل السياسي حتى يتبروز، واؤيد الصبوحة رحمها الله عندما صرحت معك بالقول "احب السياسيين على المستوى الشخصي وليس السياسي".

 مهرجان الزمن الجميل الذي اقامه الجراح التجميلي دكتور هراتش ساغبازريان كرمك مؤخراً ماذا عن شعورك؟

-فرحتي لا توصف اني كنت مع كوكبة كبيرة وقيّمة من النجوم، ومكرمة من مهرجان رائع من بلدي، واتمنى ان تظلوا بهذه الهمة ولكم مني كل الحب والتقدير.

الجراح هراتش ساغبزريان وصفك بالاسطورة!

- (تبتسم من قلبها وتقول) وانا اصفه بالملك بمهنته وقلبه الكبير وحبه للفن وللزمن الجميل ولكل ما هو اصيل لانه طبيب ماهر وانسان كبير بأخلاقه وتواضعه وبحبه للناس.

مقالات قد تثير اهتمامك