الأمير هاري يخضع لاختبار نقص المناعة مباشرة على فايسبوك!

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي أمس على صفحة الفايسبوك الخاصة بالعائلة المالكة البريطانية الأمير هاري وهو يجري فحص دم فيروس نقص المناعة البشرية أو ما يعرف بال- “HIV” وقد تم بثها لإظهار مدى سهولة الخضوع له.

وعلق هاري البالغ من العمر 31 عاما خلال معاينته في مستشفى لندن وبعد حصوله على نتيجة "سلبي": "من المدهش كم هو سهل وسريع"، مؤكدا أنه "من المهم جداً أن يتم الخضوع لهذا الاختبار سواء كنت رجلاً أو امرأة، مثلي الجنس، أسود أو أبيض فما المانع من المراجعة؟"

ويتشابه الأمير في حملته هذه مع صورة لوالدته الأميرة ديانا بحيث كانت تسعى للوصول إلى الأشخاص الذين يعانون من فيروس نقص المناعة البشرية في ثمانينات القرن الماضي، حيث قامت بمصافحة رجل يحمل فيروس نقص المناعة البشرية، وعانقت الأطفال المصابين بمرض الإيدز بهدف إزالة وصمة العار وتقريبهم إلى المجتمع.

وأكد الأمير هاري أن "فقدان أمه وهو في سن صغيرة، أثّر كثيرا في تشكيل حياته"، قائلا: "إن أسرته تعمل كل ما بوسعها لتخليد ذكرى ديانا".

وتمنى أن "تكون الكثير من مواهب أمي ظاهرة في الكثير مما أقوم به من أعمال".

ووفق بيان صادر عن الاسرة الملكية أن الأمير يخطط أيضاً لحضور المؤتمر الدولي الـ21 للإيدز الأسبوع المقبل في جنوب أفريقيا. وأثناء زيارته سيجتمع القادة في المعركة ضد فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز "لتسليط الضوء على أهمية القيادة للشباب لمواجهة التحديات" التي يفرضها هذا المرض على مستوى العالم. 

كما سيشارك الأمير هاري أيضاً نجم البوب ​​التون جون، الصديق القديم لوالدته.

* الفيديو مأخوذ من قناة The Royal Family Channel - YouTube

مقالات قد تثير اهتمامك