صفية العمري... هكذا قدمت نازك السلحدار!

أكدت النجمة صفية العمري انها كانت مترددة في المشاركة بالجزء السادس من مسلسل "ليالى الحلمية" لأنها كانت متأثرة برحيل أستاذيها الكاتب أسامة أنور عكاشة والمخرج إسماعيل عبدالحافظ وزاد المها بعد فقدان صديقها العزيز ممدوح عبد العليم الذي كان يُجسد شخصية علي البدري، وهذا الامر تعتبره صعباً أي أن تعود إلى عمل رحل عنه نجومه وصناعه، واشارت الى انه في أول يوم تصوير شعرت بصعوبة بالغة اذ كانت مخنوقة جداً، وبعد ساعات تمالكت نفسها لايمانها من ان عزائها الوحيد هو أن الراحلين عن دنيا البشر ذهبوا إلى مكان أجمل وأحسن، وعن دورها أكدت انه لم يحدث تغيير في شخصية نازك هانم السلحدار التي قدمتها بالاجزاء السابقة من المسلسل وتابعت تقديمها في الجزء الأخير، حيث أظهرتها انها لا تزال تحتفظ بتركيبتها النفسية فهي عنيدة وتعتز بنفسها، وعلقت النجمة العمري أن أجمل ما في "ليالي الحلمية" الجديد أنه كان تأريخاً لأحداث صعبة مرت بها مصر، لا سيما وأن أيمن بهجت قمر وعمرو محمود ياسين قدما ورقاً محترماً وحاولا استلهام روح  أسامة أنور عكاشة خصوصاً أن الجيل الجديد لديه رغبة قوية فى تقديم عمل راقٍ ومحترم، ومن هنا تلقت ردود فعل طيبة من داخل مصر وخارجها وكلها تشيد بمستوى العمل مؤكدة أن المخرج مجدي أبو عميرة قاد فريق العمل بشكل جيد جداً وبمهارة شديدة لأنه يستفز الفنان حتى يفرز أفضل ما لديه وهذا الأمر يجعل الكل يتنافس من أجل تقديم أداء أفضل.

مقالات قد تثير اهتمامك