"جاي لو" مبهرة ومثيرة في عيد ميلادها الـ47

بقدرتها الجبارة على التجديد في موسيقى "البوب" وأسلوبها اللمّاع، القوي الفذ والمثير في آن، تبقى جينيفر لوبيز أو "جاي لو" أيقونة للسحر والجمال. وفي عيدها الـ47 نظل كمشاهدين منبهرين لرؤيتها وهي تبدو أجمل وأروع من السنوات الماضية.

وقد رافقت لوبيز كل الأجيال تقريباٌ. فقد عرفها الشباب من خلال مشاركتها في برنامج الهواة التلفزيوني "أميركان آيدول" بحيث كانت إحدى حكامه. أما بالنسبة إلى جيل التسعينات، فإنه سيظل يتذكر الأغاني التي أصدرتها لوبيز والتي كانت تحاكي العالم من خلال موسيقاها في غياب وسائل التواصل الاجتماعي. 

والمعروف عن "الديفا" قدرتها المتعددة التي تشمل الغناء والتمثيل والرقص والأداء الاستعراضي. أما هذا العام، فقد انشغلت "جاي لو" بعرضها الأول لبرنامجها التلفزيوني الجديد على قناة "ان بي سي" حيث تلعب دور المحققة. 

ويذكر، أنه في العام 2015 تم تقديم منزلاً فخماً  لها في لاس فيغاس، بلغت قيمته 26.8 مليون دولار أميركي.

دعونا نتذكر معاً بالصور أفضل اطلالات "جاي لو" الخاطفة للأنفاس خلال الأعوام الماضية.

مقالات قد تثير اهتمامك