لماذا قُبض على محمد نجاتي في الاردن؟

أخلت سلطات مطار الملكة علياء في العاصمة الأردنية عمان سبيل النجم الشاب محمد نجاتي بعد القبض عليه بتهمة إهانة شعب الأردن وحكومته، ونشر المنتج طارق عبد العزيزأول صورة لنجاتي بعد خروجه من المركز الأمني بالمطار داخل سيارته معلقا عليها: "كفارة يا نجاتي". وكانت سلطات المطار في الأردن قد أجرت تحقيقاً مطولاً مع النجم الشاب استمر لأكثر من ساعتين، نفى فيه الأخير التهم الموجهة له، وانتهى الأمر بإخلاء سبيله، وفي تفاصيل الواقعة قبل بدء التحقيق معه قال محمد نجاتي، من أن القصة بدأت عندما توجه الى الأردن عبر مطار القاهرة الدولي ولاحظ أحد ضباط الأمن في المطار يتشاجر مع احد الأشخاص حول متعلقات يحملها لا يسمح بها على متن الطائرة، فتدخل نجاتي وطالب هذا الشخص بالالتزام بالقوانين، وبمجرد وصوله الى عمان اتهمه هذا الشخص والذي تبين أنه مواطن اردني بالاساءة الى دولة الأردن، وهو الأمر الذي لم يحدث إطلاقاً، حيث إن نجاتي لم يكن يعلم جنسيته من الأساس، يذكر أن محمد نجاتي من أب مصري وأم لبنانية.

 

مقالات قد تثير اهتمامك