رحيل صاحبة أجمل عينين في السينما المصرية

أوصت يومأً زبيدة ثروت في مقابلة تلفزيونية أن تدفن إلى جانب عبد الحليم حافظ، صرحت انها أحبته وبقيت تحبه وانه لو تقدم لها للزواج قبل زيجتها الثانية لكن قبلت بلا تردد. من زمن الرومانسية في السينما العربية هي، ممثلة قادتها عيناها الخضرواتان إلرائعتان إلى الشاشة، رغم كل اعتراضات جدها أحد أعيان الإسكندرية حينها. فوزها بمسابقة أجمل مراهقة في إحدى المجلات سلّط الأضواء عليها، لكنها درست الحقوق بأمر من جدها المحامي، مارست المحاماة لبعض الوقت، وفي العام 1955، وكانت في الخامسة عشر من عمرها، اختارتها مجلة الكواكب لتفوز بلقب "أجمل فتاة في الشرق" فانهالت عليها عروض التمثيل في السينما.     

مساء أمس 13 كانون الأول/ ديسمبر توفيت في القاهرة "صاحبة أجمل عينين" زبيدة ثروت عن 76 عاماً اثر اصابتها بسرطان الرئة، فقطة السينما المصرية كانت مولعة بالتدخبن.

اشتهرت زبيدة  ثروت ببطولة عدد من الافلام ذات الصبغة الرومانسية منذ أواخر الخمسينات إلى جانب عدد من أبرز نجوم السينما المصري كالمطربين عبد الحليم حافظ وفريد الاطرش والممثلين رشدي أباظة،عمر الشريف، كمال الشناوي، يحيى شاهين، أحمد رمزي وحسن يوسف وغيرهم.

بدأت العمل في السينما العام 1956 في فيلم "دليلة"، حيث ظهرت في دور ثانوي قصير الى جانب المطرب عبد الحليم حافظ وشادية، الذي عادت لتلعب دور البطولة أمامه في فيلم "يوم من عمري" للمخرج عاطف سالم، والذي يعتبر من أشهر أدوارها، والمقتبس عن فيلم "إجازة في روما" لأودري هيبرن وغريغوري بيك.

كما ظهرت في دور البطولة أمام المطرب فريد الأطرش في فيلم "زمان يا حب" الذي اخرجه عاطف سالم العام 1973.

مثلت ثروت أمام رشدي أباظة في أواخر الخمسينيات في فيلم "نساء في حياتي" من إخراج فطين عبد الوهاب إلى جانب هند رستم.

وعاد المخرج هنري بركات ليجمعهما معا مع سعاد حسني في فيلم "الحب الضائع" المأخوذ عن قصة طه حسين بالعنوان نفسه.

ومثلت مع النجم الشهير عمر الشريف في فيلم "في بيتنا رجل" عن قصة احسان عبد القدوس العام 1961، وقد مثل في الفيلم ايضا رشدي اباظة وحسن يوسف.

ومثلت الى جانب شكري سرحان في فيلمي "سلوى في مهب الريح 1962 و "حادثة شرف" 1971، ومع يحيى شاهين في فيلمي "الملاك الصغير" 1957 و "نساء في حياتي" 1957، ومع كمال الشناوي في "عاشت للحب"1959 و "شمس لا تغيب" 1959.

اعتزلت العمل في السينما أواخر السبعينيات وكان من أفلامها الاخيرة "المذنبون" للمخرج سعيد مرزوق مع حسين فهمي وسهير رمزي أواخر العام 1975 و"لقاء هناك" مع نور الشريف العام 1976 و "الحب الحرام" الذي مثلته في لبنان الى جانب أديب قدورة في عام 1976.

بعد اعتزالها التمثيل في السينما ظهرت ثروت في عدد من المسلسلات التلفزيونية والأعمال المسرحية، ومن بينها "أنا وهي ومراتي" 1978 و"عائلة سعيدة جدا"1985 و"مين يقدر على ريم" 1987 ، قبل اعتزالها العمل الفني في أواخر الثمانينات.

تزوجت الفنانة الراحلة زبيدة ثروت خمس مرات، الأولى في بداية حياتها من الرياضي المصري إيهاب العزاوي، والثانية من المنتج السوري صبحي فرحات وانجبت منه بناتها الأربع ريم ورشا ومها وقسمت.

وتزوجت للمرة الثالثة من المهندس ولاء إسماعيل، والمرة الرابعة من الممثل عمر ناجي، أما آخر زيجاتها فكانت من الكوافور اللبناني نعيم.

كثيرون عشقوها ونشدوا ودها، لم تنل لقبها الثاني "قطة الشاشة المصرية" عن عبث فالقطة ساحرة العينين ويليق بها الدلال.

مقالات قد تثير اهتمامك

 
 
 

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ