جوني ديب والتلميح إلى اغتيال ترامب

ظهر الممثل، جوني ديب، كأنه يهدد باغتيال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في خطاب ألقاه بمهرجان غلاستنبوري، في بريطانيا.

وقال ديب للجمهور أثناء عرض فيلمه الجديد "الإباحي": "هل يمكن أن تحضروا ترامب إلى هنا". وعندما صفق له الجمهور ابتهاجا، رد قائلا: "لقد أسأتم فهمي تماما، متى كانت آخر مرة يغتال فيها ممثل رئيسا". وأضاف: "أود أن أوضح الأمر أنا لست ممثلا، وإنما أكذب منذ مدة طويلة لأعيش، ولكن ربما حان الوقت الآن".

 واعترف الممثل أن كلامه قد يثير جدلا، لأنه فيه إشارة إلى اغتيال الرئيس، أبراهام لينكولن، من قبل الممثل، جون وايكس بوث، العام 1865.

ولكنه قال إنه مجرد سؤال ليس فيه أي إيحاء، مشيرا إلى أن تعليقاته ستنتشر في وسائل الإعلان، وسيكون الأمر فظيعا، على حد تعبيره.

المعروف ان ديب يعيش أياما صعبة مع الحديث عن تبذيره الكبير لثروته الضخمة والأنباء عن إفلاسه، وبالطبع فإن هذا التهديد لا بد سيزيد من مشاكله.

مقالات قد تثير اهتمامك