رسالة من كاظم الساهر إلى جمهوره الكويتي والعراقي

نشر الفنان العراقي كاظم الساهر تسجيل صوتي له، عبر صفحته الرسمية على موقع "فايسبوك"، يكشف من خلاله حقيقة منعه من دخول الكويت، ويرد على الهجمة التي تعرض لها مؤخرًا.

قال الساهر: "إن الهجمة والاتهامات التي يتعرض لها، مصدرها أشخاص قليلون لا يتجاوز عددهم أصابع اليد الواحدة، تحركهم الغيرة والحقد والحسد".

وتقدم الساهر بالشكر لجمهوره الكويتي والعراقي، "لوقفتهم الرائعة والكبيرة ضد ادعاءات وافتراءات كاذبة وسخيفة، قوبلت بالرفض من الشارع الكويتي والعراقي معًا".

كما أكد على أنه "لم يتغير منذ دخوله الفن، ولا اهتمامات لديه سوى الفن الجميل ونشر الصفاء والسلام والمحبة والود والفرح، وأنه لا شأن له بالسياسة".

وأوضح أنه يقدر "المعاناة الكبيرة التي تعرض لها الشعب الكويتي بعد الغزو”، كما أن “الشعب العراقي دفع ثمن هذه الفعلة وواجه ظروفًا قاسيًة بسبب الحروب والحصار".

جاء ذلك بعد الهجمة التي تعرض لها مؤخرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد الشائعات التي انتشرت بشأن سفره للغناء بالكويت بعد غياب دام 28 عامًا، والمطالبات بمنعه من دخولها بسبب دعمه لنظام الراحل صدام حسين.

وفيما يلي نص الرسالة كما قالها الساهر في منشوره الصوتي :"جمهوري العزيز في وطننا العربي في العراق والكويت، اود ان اقدم لكم شكري وامتناني ووقفتكم الرائعة في الدفاع عني ضد افتراءات وادعاءات كاذبة سخيفة وكاذبة قوبلت بالرفض من الشارع العراقي والكويتي، انا كاظم الساهر لم اتغير، الذي عرفتموه منذ سنين لم اتغير، لا اهتمامات لدي سوى الفن الجميل ونشر المحبة والود والفرح والتسامح والسلام والصفاء ولا شأن لي بالسياسة لا من قريب ولا من بعيد، الافتراءات مصدرها اشخاص قليلين لا يتجاوز عددهم اصابع اليد، والدافع الغيرة والحقد ولا بد ان يستيقظ ضميرهم وان يخافوا الله، ارجو من جمهوري العزيز التوقف عن الرد على اي منتقد ونحن وطن عربي واحد، جمهوري العزيز في كل مكان نحن نقابل تلك الهجمة باخلاق عالية وروح طيبة ونبتعد عن الشتائم، ولدي جمهور كبير في الكويت وانا اقدر الألم العظيم الذي عانى منه الشعب الكويتي وهذا لا يقبل به لا الله ولا الشعب العراقي البريء الذي لا ذنب له ودفع ثمن الظلم من الحصار وسأبقى اغني للحبّ والسلام ولأنني احبكم اغني."

مقالات قد تثير اهتمامك