حلّة مختلفة لمهرجان القاهرة السينمائي بدورته الـ39

افتتحت مساء أمس الثلاثاء الدورة الـ 39 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، بقاعة المنارة بمركز المؤتمرات بمنطقة التجمع الخامس للمرة الأولى.

دورة هذا العام المهداة إلى الفنانة شادية، والتي ترأستها فخرياً الفنانة يسرا التي شاركت شادية بطولة آخر أفلامها قبل الاعتزال، ويتولى حسين فهمي رئاسة لجنة التحكيم الدولية، جاءت بإطلالة جديدة ونجح القيمون في إظهار تغييراً في الصورة عن الأعوام الماضية.

إذ على عكس الدورات السابقة، توافد، إلى حفل الافتتاح، عدد كبير من النجوم الشباب، أبرزهم أحمد حلمي ومنى زكي وأحمد عز وعمرو يوسف وكندة علوش ودنيا وإيمي سمير غانم.

تولى آسر ياسين تقديم حفل الافتتاح، كما شاركت أصالة من خلال فقرة غنائية بالحفل الذي أشرف على إخراجه خالد جلال.

شهد الحفل تكريم الفنان سمير غانم بمنحه جائزة فاتن حمامة التقديرية، حيث صعد غانم بصحبة ابنتيه من أجل استلام التكريم، وبكت زوجته الفنانة دلال عبد العزيز تأثراً.

من جهته حصل ماجد الكدواني على جائزة فاتن حمامة للتميز، حيث سلمتها له الفنانة ليلى علوي، وفي كلمته تذكر الكدواني زميله الراحل خالد صالح، حيث يشعر بأن روحه متواجدة بصحبته.واسترجع الكدواني ما قاله له طبيب وقت وفاة خالد صالح، بكون الفنانين يغادرون بأجسادهم فقط، لذلك أعلن الكدواني أمنيته أن يشعر الجميع بالرضا عنه والفخر به حينما يرحل، وأن يكون على قدر المسؤولية.

أما الفنان أحمد عز فسلّم جائزة فاتن حمامة للتميز إلى زميلته هند صبري ، فيما تم تكريم النجمة البريطانية إليزابيث هيرلي.

السلبية الأكبر التي شهدها الحفل، كان ما حدث مع فيلم الافتتاح "The Mountain Between Us" للمخرج هاني أبو أسعد، الذي صعد بعد دقائق من بداية عرض الفيلم ليوقف عرضه، بسبب المستوى السيئ للنسخة المعروضة، مؤكدا أن هذا لا يليق بالمهرجان، ويأتي هذا في الوقت الذي يعرض فيه الفيلم الذي تقوم ببطولته كيت وينسلت وإدريس ألبا للمرة الأولى بالشرق الأوسط.

مقالات قد تثير اهتمامك