اعتذار كاترين دونوف من ضحايا الاعتداءات الجنسية

يبدو أن الممثلة الفرنسية الشهيرة كاترين دونوف، أعادت مراجعة بعض حساباتها بعد الهجوم الذي تعرضت له إثر توقيعها على خطاب مفتوح يقول إن الحملة المناهضة للتحرشات الجنسية تمادت كثيرا.  إذ اعتذرت لضحايا الاعتداءات الجنسية قائلة إنها تعتذر إن كانت قد أساءت لضحايا هذه "الأعمال المهينة".

كانت دونوف أذكت الأسبوع الماضي ردود فعل نسائية بوصفها واحدة من أبرز مئة سيدة وقعن على خطاب يقول إن الرجال "من حقهم إزعاج" النساء.

وقالت بعض الناشطات إن تدخل دونوف بهذه الطريقة يقلل من خطورة ارتكاب أعمال عنف جنسية.

كانت صحيفة "لوموند" الفرنسية قد نشرت منذ أسبوع الخطاب الذي وقعت عليه كاتبات وأكاديميات وممثلات فرنسيات.

أما اعتذار دونوف فقد جاء في خطاب نشرته صحيفة "ليبيراسيون" الفرنسية اليومية على موقعها الإلكتروني منذ يومين: "أوجه التحية لكل ضحايا هذه الأعمال المهينة اللواتي ربما شعرن بالإساءة نتيجة هذا الخطاب الذي نُشر في صحيفة لوموند، لهن فقط أقدم اعتذاري".

وأضافت دونوف أنه "لا يوجد أي شيء في نص خطاب" صحيفة لوموند يقول "إن التحرش أمر جيد، وإلا لماذا وقعت عليه؟"

مقالات قد تثير اهتمامك