بعد انفصالها عن زوجها هل تعود جينيفر أنيستون لـ براد بيت؟

أعلنت الممثلة الأميركية جينيفر أنيستون (49 عاماً) وزوجها الكاتب والمنتج والممثل والمخرج السينمائي الأميركي جاستن ثيرو (46 عاماً)، أول من أمس الخميس عن انفصالهما بعد أقل من ثلاثة أعوام من الزواج، مما دفع بعضهم إلى التكهّن بأن بطلة مسلسل "فريندز" ربّما تعود إلى زوجها الأوّل الممثل براد بيت الذي انفصل في 2016 عن زوجته النجمة الهوليوودية أنجلينا جولي.

وفي بيان مشترك قال الزوجان: "لقد قرّرنا إعلان انفصالنا... القرار مشترك واتُخذ بحب نهاية العام الماضي"، دون التطرّق إلى أسباب الانفصال. علماً بأنّهما احتفلا بزواجهما في آب/أغسطس من العام 2015. وأضاف البيان: "إننا صديقان حميمان. قرّرنا الانفصال كزوجين لكنّنا نتطلع للاحتفاظ بصداقتنا العزيزة. بطبيعة الحال كنا نتمنى إتمام الأمر سرّاً، لكن في ظل أن صناعة النميمة لا تستطيع مقاومة الفرصة للتكهن والتأليف، فقررنا توصيل الحقيقة مباشرة"
وسرعان ما أصبح الخبر الموضوع الأكثر تداولاً على موقع تويتر الذي أغرقه المعجبون بالتعليقات عن احتمال أن يلتئم شمل بيت وأنيستون من جديد.

يذكر أن هذا الزواج يعد الثاني لأنيستون التي نالت شهرتها من المسلسل الكوميدي الشهير "فريندز" فقد كانت متزوجة من النجم الشهير براد بيت لخمس سنوات ولكنهما انفصلا عام 2005.

ثم ارتبط براد بيت بالنجمة انجلينا جولي قبل أن ينفصلا في عام 2016.

ويشتهر جاستن ثيرو بدوره في مسلسل "The Leftovers" كما أنه اشترك في كتابة سيناريو فيلم "Zoolander 2" للنجم بن ستيلر.

مقالات قد تثير اهتمامك