طليقة الفائز بجائزة أوسكار أفضل ممثل للـ2018 تهاجمه والأكاديمية

هاجمت طليقة الممثل البريطاني غاري أولدمان، الحائز على جائزة أوسكار أفضل ممثل رئيسي لعام 2018، أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، بـ"النفاق"، لكونهم منحوا جائزة أفضل ممثل هذا العام إلى "شخص مسيئ"، موضحة أنه "اعتدى عليها بدنيا، أثناء زواجها، وضربها بهاتف"، بحسب تصريحاتها لموقع TMZ وقالت: تهانينا يا غاري وتهانينا للأكاديمية لمكافأتكم شخص مسيئ بجائزة أوسكار، ما الذي حدث لحركة "مي تو" المناهضة لعنف المرأة؟

هذا الهجوم أثار حفيظة أبنهما غاليفر، الذي دافع عن والده وأكد في بيان له أن والده لم يعتد عليها، وأن كل من يقول غير هذا كاذب، ووصف غاليفر والده غاري أولدمان بأنه "مرشدي في الحياة، وبطلي الوحيد"، وأنه توقف عن محادثة والدته منذ سبع سنوات، عندما كان يبلغ من العمر 13 عاما. كما أشار غاليفر إلى أن والده رجل طيب جداً، وأنه يرفض مقايضة أي شيء في سبيل سعادة عائلته وحبها. وشدد على أن ما يدعم كلامه، هو أنه لو كان والده أساء لوالدته كما تدعي، لما كانت المحكمة منحته حكما بأحقية الوصاية الوحيدة عليه وعلى شقيقه تشارلي.

مقالات قد تثير اهتمامك