شيرين عبد الوهاب سعيدة بالبراءة!

صدر منذ يومين الحكم بقضية الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب التي عرفت إعلاميا ببلهارسيا النيل، وقضى بالبراءة.

وكانت محكمة جنح المقطم قد قضت بمعاقبة شيرين بالحبس 6 أشهر بتهمة الإساءة للدولة وتكدير السلم العام، وذلك في واقعة تصريحاتها حول بلهارسيا النيل.

وتعود الواقعة لأشهر خلت، أجرت نقابة الموسيقيين في مصر تحقيقاً مع المطربة شيرين عبدالوهاب بخصوص واقعة فيديو البلهارسيا، الذي أثار لغطا وجدلا كبيرا في مصر حيث ظهرت في فيديو أثناء حفلة سابقة في الشارقة وهي تمازح أحدى المعجبات التي طلبت الاستماع إلى أغنية "شربت من نيلها: اشربي افيان النيل، مياه النيل فيها البلهارسيا.

ووصفت شيرين الذي قاموا بنشر مقطع الفيديو بأنهم من المتربصين والمترصدين، مؤكدة أن فيديو الحفل بالكامل يثبت حسن نواياها وأفعالها وحقيقة مشاعرها وسلوكها تجاه وطنها.

وبعد صدور الحكم أكدت شيرين في بيان صحافي أنها كانت على يقين من أن القضاء المصري سينصفها لأنها لم تكن أبداً إلا ابنة بارة بوطنها وفنانة كرست فنها لجمهورها، وان مثلها لا يسىء إلى وطن تعيش فيه ومن أجله وتسعى إلى إعلاء شأنه فى كل مكان ، كاشفةً عن شعورها بالسعادة لحكمي البراءة اللذين حصلت عليهما من محكمتي جنح الشيخ زايد والمقطم.

مقالات قد تثير اهتمامك

 
 
 

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ