أنجلينا جولي تزور مخيمات اللاجئين السوريين في العراق

تفقدت النجمة الأميركية أنجلينا جولي بصفتها المبعوثة الخاصة لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، السبت والأحد الماضيين، مخيمات اللاجئين السوريين في الموصل وإقليم كردستان العراق. واعتبرت الممثلة الأميركية التي بدأت مهامها الإنسانية في 2001، أن العالم فشل في استثمار أزمة النازحين السوريين بالشكل المناسب.

اعتبرت جولي في جولتها أن العالم فشل في استثمار أزمة اللاجئين السوريين بالشكل المناسب، وأن الأسر والنساء والأطفال يعانون بشدة نتيجة لذلك.

وزارت جولي مخيم دوميز في إقليم كردستان العراق المتمتع بشبه حكم ذاتي في شمال البلاد والذي يضم 33 ألف لاجئ سوري شردتهم الحرب الدائرة منذ سبع سنوات.

وأشارت جولي في مؤتمر صحفي إلى تراجع محسوس في التمويل الذي تلقته المفوضية لمساعدة اللاجئين السوريين عن عام2017 ، وقالت إن المفوضية لم تحصل سوى على50  بالمئة فقط من الأموال التي تحتاجها.

وأضافت "هناك عواقب إنسانية وخيمة.. عندما لا يتوافر حتى الحد الأدنى من المساعدات لا تحصل الأسر اللاجئة على الرعاية الطبية الكافية. وتصبح النساء والفتيات عرضة للعنف الجنسي ولا يتمكن أطفال كثيرون من الذهاب للمدارس ونحن نضيع فرصة الاستثمار في اللاجئين".

والسبت، تجولت جولي في الموصل، المدينة الرئيسية في شمال العراق التي استعادت القوات النظامية السيطرة عليها العام الماضي من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأظهرت لقطات مصورة وصور وزعها مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين، لقاء نجمة هوليوود بعائلات من غرب الموصل، وكيف سارت في شوارع سبق أن تعرضت للقصف.

مقالات قد تثير اهتمامك