الطلاق مع براد بيت: أنجلينا جولي "عدوانية" لدرجة أن محاميتها ترغب في الاستقالة

 تأخذ مفاوضات الطلاق بين أنجلينا جولي وبراد بيت  منعطفاً أكثر مرارة وفقا لموقع TMZ الإلكتروني، إذ إن معركة الحصول على حضانة أولادهما الستة "عدائية" لدرجة أن الممثلة على وشك أن تفقد محاميتها، التي ترغب في الإستقالة.

ووفقاً لهذه المعلومات الجديدة، فإن أنجلينا جولي، البالغة من العمر 43 عاماً ، هي "عدائية جداً" ولا تقبل المساومة، لدرجة أن لورا فاسر، محاميتها، اعتبرت بحسب الموقع ان جولي تتحول إلى "حقودة."

طلبات "غير معقولة"

يقول مصدر: "إنها تريد قتل أي علاقة بين زوجها السابق وأولادها". براد بيت اعترف بالفعل بإدمانه على الكحول. "هناك غضب كبير من جانب أنجلينا جولي أن مطالبها أصبحت" غير معقولة ".

المحامية لورا فاسر ، التي اشتهرت بكون محامية طلاق النجوم مثل أشتون كوتشر وديمي مور، وهايدي كلوم وسيل، أو ماريا كاري ونيك كانون ، عادة ما تعتمد التوافقات المتبادلة واتفاقات الحضانة المشتركة.

لكن طلاق نجمي "السيد والسيدة سميث" كان نتيجة لاتهامات عنف الزوج على أولاده ، أثناء رحلة في طائرة خاصة. لا يزال يتعين عليهما الاتفاق على الوقت الذي يقضيه براد بيت مع الأولاد الستة: مادوكس 16 سنة، باكس 14 سنة، زهرا 13، شيلوه 12، فيفيان 10، ونوكس 10 سنوات أيضاً.

مقالات قد تثير اهتمامك

 
 
 

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الاخبارية الخاصة بـ