اختبار عنكِ لذيذ جداً

كل مرة تقفين أمام واجهات محال الحلوى اللذيذة، تتنهدين، تحتارين، ولكنك في آخر المطاف تختارين حلواك المفضلة. ما هي يا تُرى؟ انتبهي بحسب كتاب صادر باللغة الفرنسية عن علم النفس و"الكاتو"، يبدو ان حلواك المفضلة تحكي عن شخصيتك!

تفضلين الـcupcake؟

انت تحبين ان تكوني  دائماً "على آخر موضة"، مرتاحة في فستانك الأنيق المتناسق مع حقيبة يدك انما بلون مختلف، وكذلك حذائك. انت لا تمرين مرور الكرام في اي مكان، تماماً كما هذه القوالب الصغيرة الكثيرة الألوان المنتشرة في واجهات محال الحلوى الأنيقة.

تفضلين تارت التفاح؟

اممم كم هي لذبذة، وطيبة وطبيعية، مثلك تماماً! انت حيوية ولطيفة اللسان وحارّة المعشر، رفيقة متميزة لأيام الشتاء الطويلة .

تغضلين الكريم كارميل؟

انت انسانة متحفظة، رقيقة، تحبين الحياة البعيدة عن الصخب، وتملكين شخصية قوية كطعم الكريم كارميل! هل توافقين على ذلك؟

ام تراك تحبين البروانيز؟

قوية ومتراصة قطعة البرواني، انها حلوى أصحاب الشخصيات القوية، مركّزة جداً يالشوكولا، هذه الحلوى لا تترك مكاناً للحيرة، أتذكركِ بشخص ما؟ ربما عليك ان تبحثي عن أقرب مرآة!

انتِ تعشقين التيراميسو؟

الاختيار المناسب تماماً للفاتنات وسارقات القلوب (ونظرائهم من الرجال) تذكري من أين وصل الينا هذا الكاتو، من أرض السحر والجاذبية إيطاليا! Ma qué bueno!

تفضلين تارت الحامض؟

تحبين حتى الرمق الأخير، حتى القطعة الأخيرة من تارت الحامض سواء ترافقت مع الميرانغ أم لا، انها حلوى الشغوفين والفضوليين، يعتبرون ان الحب يدوم العمر كله، تماماً كما يبقى مذاق تارت الحامض رفيق السنتهم وقتاً طويلاً، انت عاشقة شغوقة ورومانسية.

تفضلين الـParis-Brest؟

إنها حلوى صارخة الطعم! من طبيعة عشاقها سرعة الانفعال، ويفضلون ان يظلوا حذرين، ويملكون قدرة مهولة على استباق الأمور، ولكن ذلك تعدّله لطافة ولا أطيب!

تحبين قرن الغزال؟

عشاق هذه الحلوى الشرقية، مشرقون ومشرقات، دافئون ودافئات، حالمون وحالمات. أنت بالطبع هكذا اليس كذلك؟

تفضلين الإكلير بالشوكولا  l’éclair؟

انت سريعة كالبرق، والبرق بلغة موليير تعني "الإكلير"، علشقات وعشاق هذه الحلوى يملكون حساً  براغماتياً وذكاءً نادراً، وروح اغواء لذيذة. انهم أشخاص أدكياء وتسكنهم الهواجس!

تفضلين الميل فوي  mille-feuille؟

اذا كنت تفضلين الميل فوي فهذا يعني انك تتوقين بأن تكون كل الأمور شديدة الوضوح. تحبين النظافة، الدقة، حتى انك كما كل عشاق الميل فوي وعلى حد قول الكتاب المذكور أعلاه مصابة بالهوس نوعاً ما! موافقة؟ بقيت فتفوتة في الصحن! أين؟ أين؟

مقالات قد تثير اهتمامك