هكذا تقتنين مجوهرات لا يحدّها زمن!

فن اقتناء المجوهرات، لغة، راقية، مرهفة، تُتقنها بعض النساء، تُسطّر التاريخ، تُخلد الذكريات والمحطات البارزة في الحياة.  تتميّز هذه الفئة من السيّدات باعتماد الاختيار الصحيح للقطع الفنية المجوهرة، التي تخرج عن البعد الزمني لتحيا في حاضر دائم.

نضع بين يديك دليلاً عملياً، لاختيار قطع فريدة لا يحدها زمن.

لعمل على اقتناء مجموعة مجوهرات قيّمة يحتاج إلى الوقت والمال:

إبدئي بمهمة بناء مجموعتك الخاصة على مراحل، ليكن هدفك اقتناء مجوهرات تعكس هويتك، تترجم أسلوب حياتك وتمنحك السعادة بمجرد الحصول عليها، تضيف إليك البريق والتميّز  وتكون مبعث افتخار لك تصلح لتوارثها عبر الأجيال من بعدك.

أفضل توقيت للبدء يكون في المناسبات المهمة، كعيد ميلادك، التخرج من الجامعة، خطوبة، زواج، فتحمل القطع المختارة الصفة المعنوية والمادية.

إستثمري في شراء المجوهرات الكلاسيكية التي تصلح لكل المناسبات ومراحل الحياة. القطع العصرية استثمار جيد، إذا كانت من ضمن مجموعة محدودة وتحمل توقيع دار عريقة.

ليكن تعاملك مع دار مجوهرات عريقة، تعتمد سياسة المرونة والإرشاد الصحيح، والأهم المصداقية. أفضل مكان للبدء هو الدار التي يعتمدها الأهل، فتاريخ العلاقة يعزز الثقة بالمصدر.

ضعي لائحة واضحة بالمجوهرات التي ترغبين بها وتودّين ضمها إلى مجموعتك:

إبدئي بالقطع الأساسية، كخاتم مرصّع بالألماس، أو كسوار مماثل، كعقد من اللؤلؤ يصلح لكل المناسبات، إحرصي على أن يكون خالياً من أي بقع أو خدوش جرى ترميمها، وحده الخبير يميّز الأصلي من المزيّف..

يمكنك شراء قطعة مجوهرات قديمة، أثرية شرط أن تلبي ميولك وتحمل شهادة بقيمتها المادية والتاريخية.

الشهادة المصدّقة Certificate ضرورية عند شراء أي قطعة مجوهرات قيّمة، يُذكر فيها نوع الأحجار الكريمة، درجة النقاوة، المصدر، الشكل، اللون، الوزن، المعدن حتى الرقم المتسلسل إذا كانت تنتمي إلى مجموعة محدودة، كما أنه يجب أن تحمل توقيع وختم صاحب الدار أو المُصنّع الأصلي ( شوبارChopard ، كارتييه Cartier )

 لون بشرتك وأسلوب أزيائك المعتمَد يحدّد حجم القطع، شكلها ولونها:

الذهب الأبيض يناسب البشرة الفاتحة، أما الأصفر والنحاسي فيوصى به للبشرة الحارة السمراء. إذا كنت ترتدين الأكمام الطويلة ركّزي على اقتناء الخواتم.

الأقراط الطويلة لا تناسب الوجه الطويل، ويفضّل تجنب شرائها إذا كانت أذناك بارزتين، فالفكرة الأساسية للتزيّن بالمجوهرات هي إبراز أجمل ما فيك.

يمكنك إعادة صياغة قطع قيّمة، كالاستفادة من حجر كريم يعلو خاتماً لا تضعينه ليتحوّل إلى قلادة أو بروش، فالهدف الأساسي هو التزيّن بالمجوهرات والاستفادة القصوى منها.

لا تتردّدي في استبدال مجوهرات لا تعجبك، وكنت قد حسمت الأمر بعدم استخدامها، الأفضل أن تُبقي على العلبة، على أن يتمّ استبدالها من المصدر، فالتقيد بهذه التفاصيل يمنح عملية البَدْل مصداقية أكبر. 

على أمل أن تصبحي يوماً ما، هاوية فمحترفة لجمع المجوهرات، فيُدرج اسمك على لائحة أهم بيوت المزادات العالمية المتخصصة ببيع قطع المجوهرات الفريدة مثل دار Christies، فيرسل إليك كتيّب بالمعروضات المجوهرة، مرفق بدعوة خاصة لحضور مزاد النخبة في مدينة جنيف.

مقالات قد تثير اهتمامك