ساردار الباكستاني أب لـ35 طفلاً وينوي على المئة

ساردار جان محمد خليجي، باكستاني في السادسة والأربعين، لديه 35 ولداً، يريد الزواج من امرأة رابعة لينجب مئة. قصة ساردار شغلت وسائل الإعلام العالمية ، بعد مقابلة أجرتها معه وكالة الصحافة الفرنسية.

على ساردار ان ينجب بعد 65 مرة ليصل إلى هدفه المنشود، هذا الباكستاني متزوج من ثلاث نساء ، كما ينوي الرجل الذي يعمل كوكيل طبي بامرأة رابعة ، يمكنها ان تعطيه بدورها مجموعة من الابناء والبنات. والد هذه العائلة الكبيرة جداً، والتي يبلغ عمر الابنة البكر فيها 15 عاماً، يؤكد انه لا يخطئ الا نادراً جداً بأسماء اولاده. ويؤك ايضاً انه يعامل زوجاته الثلاث بالعدل ، ويأخذ بالدور كل واحدة منهن إلى المناسبات العائلية كالأعراس، تزوج من الأولى منذ عشرين عاماً، ومن الاثنتين الآخريين في السنة التالية: والزيجات الثلاث كانت مدبّرة من العائلات.

وبحس سارادار جان محمد خيلجي كل زوجاته متفقات فيما بينهن وموافقات بأن يتزوج من رابعة- الا انه لم يسمح لهن بأن يتحدثن إلى مندوب وكالة الصحافة الفرنسية الذي حاول الاستفسار منهن عن الموضوع. "عائلة كبيرة كأن الله اعطاك صندوقاً من المانغا" هذا ما أكدته شغوفتا ناسرين كبيرة العائلة للصحافي، وهي تريد ان تعمل لاحقاً كما والدها في المجال الطبي. اما الأكبر في الصبيان وعمره 13 عاماً، فإنه يريد ان يسير على خطى ابيه ايضاً واما في مجال آخر يريد أن ينجب أكثر من مئة ولد.

العائلة بأكملها تعيش معاً بالطبع في بالوتشيستان، المنطقة الأفقر في باكستان، في منزل من خمس غرف، في شارع لا صرف صحي فيه ولا مياه جارية، ولكن سارادر يؤكد انه في اليوميات لا يعاني مادياً، ولكنه ذلك قد يحصل اذا استطاع تكبير عائلته كما يتمنى: حتى لو انه يتقاضى اجراً لاداراته مستوصفاً طبياً خاصاً ومدرسة لتدريس القرآن ، عليه ان يدفع شهرياً 120 الف روبي اي ما يزيد عن الألف دولار اميركي شهرياً لمصاريف العائلة، للطعام والتعليمـ هذا المبلغ يوازي عشر مرات متوسط الدخل في باكستانن ورغم نداءاته للسلطات لكي تساعده إلا انها لا تفعل.

لكن الرجل اب االـ35 طفلاً مقتنع بأنه ان لم تساعده الدولة فالله سيفعل.  ويستمر على نيته في الزواج من امرأة رابعة لانجاب 100 وريث.

مقالات قد تثير اهتمامك